• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«مرور أبوظبي» تدعو إلى الحيطة والحذر

«إطارات النيتروجين».. قنــابـل مـوقـوتـــة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

يخاطر كثير من الشباب باستخدام الإطارات التالفة، أو المعبأة بغاز النيتروجين، ما يعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، ناهيك عن أن بعض الشباب يستخدم الإطارات منتهية الصلاحية لفترة تصل إلى 3 سنوات، ومنهم من ينتظر أن تسوء حالة الإطارات بالكامل، ليشتري إطارات جديدة.

إضافة إلى أن بعض الشباب في هذه الأيام يقدم على تزويد إطارات سيارته بالنيتروجين لأنه يجعل ضغط الإطارات ثابتاً لا يزيد ولا يقل، كما يجعل سير السيارة مختلفاً ويعطيها نعومة ومرونة عند المطبات في شوارع وطرقات المدينة والأحياء السكنية، ورغم تلك الفوائد لكن النيتروجين يسبب مشاكل للإطار والسيارة، لأنه غاز وليس بديلاً عن الهواء الطبيعي الذي تزود به السيارات بشكل عام.

وحذرت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، سائقي السيارات من خطورة السير بإطارات قديمة أو تالفة، خاصة خلال ارتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف، ما يتسبب بانفجار الإطارات، ويعرض السائقين ومستخدمي الطرق لحوادث مرورية خطيرة ومميتة.

ونصحت مديرية المرور والدوريات، الأفراد الذين يقومون بالسفر براً في رحلات طويلة خلال فترة الصيف التي تشهد ارتفاع درجات الحرارة، التأكد من ملاءمة إطارات مركباتهم للرحلات الطويلة، وعدم ترك الإطارات التالفة على الطرق الرئيسة، ما يشكّل خطراً وعائقاً على الطريق قد تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية، جراء محاولة سائقي السيارات، تفادي الإطارات التي يتم تركها على الطرق والشوارع، خاصة على الطرق الخارجية.

وشدّدت على أهمية التأكد من سلامة إطارات المركبات وفحصها وتبديلها في حالة انتهاء صلاحيتها، أو وجود أي تشققات عليها واستخدام الأصناف الجيدة المطابقة للمواصفات، حفاظاً على سلامة وأرواح قائدي المركبات، مؤكدة ضرورة اتباع التعليمات الصحيحة لضمان سلامة الإطارات، ومنها ملاءمة الإطار المستخدم ودرجة الحرارة التي يتحملها والحمولة المناسبة، إضافة إلى سنة الصنع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض