• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دراسة لـ«نيويورك أبوظبي» حول المكانة الاجتماعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت جامعة نيويورك أبوظبي عن أحدث دراساتها الأكاديمية حول العلاقة بين المكانة الاقتصادية والاجتماعية ومستوى الثقة، وأعد الدراسة التي نشرت في دورية بوليتيكال سايكولوجي، كل من بي جيه هنري، الأستاذ المساعد لعلم النفس بجامعة نيويورك أبوظبي، ومارك جيه براندت، الأستاذ المساعد لعلم السلوك الاجتماعي بقسم علم النفس الاجتماعي بجامعة تلبورغ، وجيوفري ويذيريل أستاذ علم النفس التجريبي وعلم النفس الاجتماعي بجامعة ديبول.

وتناولت الدراسة موضوع العلاقة بين المكانة الاجتماعية والاقتصادية ودورها في زيادة مؤشر الثقة على مستوى العلاقات، ودورها الحيوي في السماح لتلك المؤسسات أو العلاقات الشخصية بالعمل والاستمرار بسلاسة.

واكتشفت الدراسة أن تدني مستوى الوضع الاجتماعي يرتبط بعلاقة مباشرة مع انخفاض مستوى الثقة المجتمعية. الأمر الذي يدعم فكرة أن الوضع الاجتماعي أو الاقتصادي يحدد مستوى الثقة المجتمعية.

وأشارت الدراسة إلى أن المجموعات التي تعاني أوضاعاً متدنية تواجه على المدى البعيد تهديدات تتعرض لقيمتها ومكانتها المجتمعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض