• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

8 مستجدين يدخلون الجامعات العام الجاري

«زايد الأسرية» تبتعث 22 طالباً متفوقاً إلى أيرلندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

عمر الحلاوي (العين)

ابتعثت دار زايد الأسرية 22 طالباً متفوقاً من أبنائها خارج الدولة خلال هذا العام لدراسة اللغة الانجليزية في أيرلندا، فيما بلغ عدد الطلاب الدارسين في الجامعات داخل الدولة حوالي 40 طالباً وطالبة من بينهم 20 طالبا بجامعة الإمارات، و13 طالباً في كليات التقنية، و7 طالبات في جامعة زايد، و 8 طلاب مستجدين للعام الدراسي الجاري، و23 طالباً في مركز أبوظبي للتأهيل المهني.

وقال سالم سيف الكعبي مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية إن ابتعاث الطلاب المتميزين مكافأة لهم على تميزهم الأكاديمي، وذلك وفق خطط الدار لتحفيز المتفوقين الذين يحرزون درجات عالية لتطوير لغتهم الإنجليزية الأمر مما يساعدهم مستقبلا في الدراسة الجامعية.

ولفت إلى أن دار زايد للرعاية الأسرية لديها مشاريع عديدة ومتميزة لأبنائها فاقدي الرعاية الأسرية مثل مشروع الأسرة البديلة ومشروع الشباب، لافتا إلى أن نظام الأسر البديلة يعتمد على نفس نظام الأسر الطبيعية، لكي تراعي الجانب النفسي والاجتماعي حتى تكون بيوت الأسر البديلة تشابه وتماثل المنازل العادية.

وأوضح أن الدار تمتلك حوالي 29 فيلا للأسر البديلة، أو مشروع الأسر المستقلة، في مدينة العين بحيث يكون في المنزل الواحد والدة «الأم البلدية» والخال، وثمانية أطفال من أعمار مختلفة، من بينهم طفل تحت عمر عامين وآخر في حدود ثلاث أو اربع سنوات وطفل في عمر 8 إلى 10 سنوات، وفتاة في الثانوية، ومن بينهم بنون وبنات مثل الأسرة الطبيعية، بينما تكون هنالك بيوت للشباب منفصلة عن تلك المنازل. وأضاف:عدد أبناء الدار فاقدي الرعاية الأسرية يصل إلى 500 منتسب في جميع الأعمار من بينهم طلاب يدرسون في الخارج مجموعهم 4 طلاب، ويدرسون بجامعات خارجية لنيل درجة البكالوريوس في كل من بريطانيا وألمانيا وماليزيا، لدراسة الاقتصاد وإدارة الأعمال واللغة الإنجليزية، الأمر الذي يؤكد تميزهم وتفوقهم ونجاح نظام الأسر البديلة وما وفرته من بيئة أسرية متكاملة، لافتا إلى أن عمليات الدمج تبدأ من عمر عامين، حيث يعطى الطالب قصص بسيطة ويتم التدرج معه حتى عمر 7 سنوات، كما أن الفلل التي تسكن فيها الأسرة البديلة تكون بعيدة عن بعضها، كمنزل طبيعي حيث توجد في زاخر 7 فلل، والهيلي 4 فلل، ويشرف على كل 4 فلل أخصائي اجتماعي يجلس مع الأبناء بشكل دوري ويسلمهم المصاريف الشهرية للمنزل حتى يقلل التواصل المباشر مع الدار، مشيرا إلى أن الاستقلالية الكاملة لأبناء الدار تبدأ بعد الزواج حيث يوجد حاليا 40 من خريجي الدار متزوجون، لافتا إلى أن الطالب بعدما يصل عمر الـ 20 عاماً ويكون طالبا في الجامعة وتقل نسبة اعتماده على الدار ويأتي لصرف راتبه الشهري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض