• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجيش الوطني يطرد عناصر «القاعدة» من بلدتين غرب بنغازي

مقتل 3 عسكريين فرنسيين في مهمة شرق ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

باريس، طرابلس (وكالات)

قتل ثلاثة عسكريين فرنسيين خلال مهمة «استطلاع خطيرة» في ليبيا عندما تعرضت مروحيتهم لحادث، وفق السلطات الفرنسية التي أكدت للمرة الأولى وجود جنود فرنسيين في هذا البلد الذي ينتشر فيه تنظيم داعش. في هذه الأثناء أفادت مصادر ليبية أن العسكريين الفرنسيين قتلوا الاثنين إثر استهداف إرهابيين مروحية عسكرية غرب بنغازي. وقال الرئيس فرنسوا أولاند: ليبيا تعيش «حالة خطيرة من عدم الاستقرار.. إنها على بعد بضعة مئات الكيلومترات من شواطئ أوروبا. وفي الوقت الراهن فإننا نقوم بعمليات استطلاع خطيرة فيها». وأضاف «قتل ثلاثة من جنودنا الذين كانوا عملياً مشاركين في هذه العمليات، في حادث مروحية».

وأكد وزير الدفاع جان إيف لودريان في وقت سابق مقتل «ثلاثة ضباط صف فرنسيين خلال مهمة في ليبيا»، من دون أي تفاصيل عن مكان وزمان وظروف الحادث.

وأشادت وزارة الدفاع «ببسالة وتفاني هؤلاء العسكريين الملتزمين بخدمة فرنسا والذين يؤدون كل يوم مهام خطرة في مواجهة الإرهاب».

وهي المرة الأولى التي تقر فيها فرنسا بوجود قوات خاصة في ليبيا، بعد أن كانت تكتفي بتأكيد تحليق طائراتها فوق ليبيا لجمع معلومات. لكن صحيفة «لوموند» أشارت قبلاً إلى نشر جنود فرنسيين في ليبيا، وألمح إلى ذلك ممثل الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر. وقال لودريان الشهر الماضي أمام البرلمان إن فرنسا تقوم بجمع معلومات في ليبيا «لبعض الوقت». وأضاف «نريد أن نعرف ما الذي يجري»، مستبعداً نشر قوات على الأرض. وقال: «وجودنا على الأرض ليس الحل المناسب». وفي ليبيا، أفاد مسؤولون في قوات اللواء خليفة حفتر في شرق البلاد أن العسكريين قتلوا عندما استهدفت جماعة إرهابية طائرتهم في منطقة المقرون غرب بنغازي.

وصرح عضو في جهاز القوات الخاصة في قوات حفتر: «الفرنسيون هم مستشارون (عسكريون)، وكانوا في طائرة ضمن مهمة استطلاعية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا