• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

توقيع اتفاق لإيفاد بعثة مراقبة أوروبية

آشتون: نأمل أن ترسي الانتخابات بداية مرحلة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

وقعت الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي بالقاهرة أمس، مذكرة تفاهم بشأن التسهيلات الخاصة بإيفاد بعثة أوروبية لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية التي ستجري يومي 26 و27 من مايو المقبل. وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان هنا أمس أن بعثة الاتحاد الأوروبي تتكون من 150 متابعاً من أعضاء البرلمان لدول الاتحاد الـ28 إضافة الى كندا وسويسرا والنرويج، ومن دبلوماسيين من سفارات دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين بالقاهرة.

وأضافت أن مشاركة الاتحاد الأوروبي ببعثة متابعة متكاملة تعد الأولى من نوعها في تاريخ الاستحقاقات الانتخابية في مصر، وتعكس دعماً كبيراً من الاتحاد الأوروبي لعملية التحول الديمقراطي في مصر.

وأكدت الخارجية أن مذكرة التفاهم تشير إلى التزام الحكومة المصرية بخارطة الطريق، وتنفيذ استحقاقاتها في إطار من النزاهة والشفافية وبمشاركة فاعلة من الشركاء الدوليين. ووقع الاتفاقية عن الجانب المصري نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية السفير حمدي سند لوزا، وعن الجانب الأوروبي سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة جيمس موران.

من جانبها أعربت كاثرين آشتون، الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، عن سعادتها لإرسال الاتحاد الأوروبي بعثة متابعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما اتفقت مع وزير الخارجية نبيل فهمى أثناء زيارتها لمصر الأسبوع الماضي، قائلة إن الاتحاد يريد أن تكون هذه الانتخابات بمثابة بداية لمرحلة جديدة في الحياة في مصر. وأضافت في تصريحات صحفية، لدى وصولها إلى مجلس الشؤون الخارجية في لوكسمبورج، أنها تمكنت فقط خلال زيارتها من لقاء مرشح واحد للرئاسة وهو عبد الفتاح السيسي نظراً لأسباب لوجستية منعتها من مقابلة آخرين، وأضافت: «ولكنى قضيت بعض الساعات معه وتحدثت معه. ورسالتي الكبيرة للمصريين كانت ولا تزال كما هي: هذه شراكة قوية ونحن نريد أن يمضي شعب مصر قدماً، ونحن نريد أن تمهد هذه الانتخابات لمرحلة جديدة في الحياة في مصر».

وأكدت آشتون أنها أعربت عن مخاوف الاتحاد الأوروبي- خلال زيارتها- حيال بعض الأمور في مصر، خاصة فيما يتعلق بحكم الإعدام الصادر بحق مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين، مشيرة إلى أن جميع من تحدثت معهم أكدوا لها أن هذا لا يريدون رؤيته، وهذا ليس معناه أن الأمر سيحدث، وأضافت أنها أكدت لهم أن هذا يبعث برسالة سلبية، موضحة أنها تحدثت عن وضع الصحفيين والنشطاء المحتجزين، وأعربت عن أملها أن تكون المرحلة المقبلة في الحياة فى مصر إيجابية للغاية.

(القاهرة ، لوكسمبورج - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا