• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اجتماع مجلس الأمن القومي التركي

جاويش أوغلو يؤكد سيطرة الحكومة على البلاد كاملاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

إسطنبول، أنقرة (وكالات)

انتهى اجتماع مجلس الأمن القومي التركي برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان دون التصريح عن أي قرارات صدرت عن الاجتماع، في حين أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن حكومة بلاده سيطرت على الوضع في البلاد على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة، فيما طلب وزير الدفاع التركي فكري إشيق، من نظيره الأميركي أشتون كارتر، أن لا تبدي الولايات المتحدة مزيداً من التساهل مع المعارض فتح الله غولن.

وعقد اجتماع مجلس الأمن القومي في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بخصوص محاولة الانقلاب الفاشلة، وأفادت مصادر في الرئاسة التركية بأن الإعلان عن البيان الختامي لاجتماع مجلس الأمن القومي تم إرجاؤه إلى ما بعد الانتهاء من جلسة مجلس الوزراء المزمع أن تنعقد في وقت لاحق، وسط تكهنات بصدور قرارات قد تشمل إعادة هيكلة الجيش وتشديد الأمن وتقييد بعض الحريات، بما يتيح استكمال «تطهير» مؤسسات الدولة من جماعة فتح الله جولن المتهمة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية. وكان أردوغان تحدث في وقت سابق عن قرارات مهمة ستصدر عن اجتماع مجلس الأمن القومي.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أمس، إن حكومة بلاده سيطرت على الوضع في البلاد على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة، لكنه لا يمكن تأكيد زوال الخطر بشكل كامل، لذلك فهي تواصل اتخاذ التدابير الأمنية وإجراء التحقيقات القانونية مع المشتبهين.

وفي تصريحات لصحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، أوضح جاويش أوغلو، أن الجهة التي تعرضت للمحاولة الانقلابية هي الحكومة التركية وليست الولايات المتحدة الأميركية أو الاتحاد الأوروبي، قائلًا: «كنّا نحاول شرح خطورة المنظمة الإرهابية للجميع، ولكن بعضاً من نظرائي لم يفهم ذلك، والبعض الآخر تجاهله بالكامل».

وأضاف: «إن القضية تمسّ أمننا القومي، وأكّدت ذلك في مكالمتي الهاتفية مع وزير الخارجية الأميركية جون كيري، لأن الجميع شاهد بأمّ عينه كيف استهدفت عناصر منظمة فتح الله غولن الإرهابية المواطنين بالمروحيات والمقاتلات والمدافع بشكل عشوائي، وكيف قصفت مبنى البرلمان التركي أيضاً». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا