• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رسائل

المكتبة الشاطئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

نقدم خالص التهاني وأطيب التمنيات بالمزيد من التوفيق بمناسبة افتتاح المكتبة الشاطئية على كورنيش أبوظبي، ونهنئ صاحبة الفكرة ميثة الهاجري، وذلك إبداع ليس بغريب على أبناء الإمارات “عيال زايد”، وإلى المزيد من التقدم. ونشكر كل من دعم وساهم في إنجاح الفكرة وترجمتها على أرض الواقع لتصبح الأولى في المنطقة العربية.

وتجيء الخدمة الجديدة لتضيف المزيد من الخدمات العائلية المجانية وعلى أرقى مستوى، لتؤكد أبوظبي قدرتها على تقديم كل جديد وفريد بهدف إسعاد ساكنيها وزائريها بمختلف أعمارهم وفئاتهم الاجتماعية، وذلك من خلال هذه الفكرة بحجم المكتبة الشاطئية، التي فتحت أبوابها للجمهور نهاية الأسبوع الماضي في منطقة شاطئ العائلات بأبوظبي.

وكما جاء في الخبر المنشور في “الاتحاد” تكشف المكتبة عن لون جديد من المبادرات الفكرية والثقافية، تذهب فيه الثقافة والمعرفة، حيث يكون الناس في إطار شيق وجذاب ورشيق يتناسب مع طبيعة الحياة العصرية السريعة، التي نعيشها وربما لا تتيح لأعداد كبيرة من الناس ممارسة القراءة.

وقد ذكرت صاحبة الفكرة والمحرك الرئيس لها الإماراتية ميثة محمد الهاجري، الموظفة في بلدية أبوظبي، إن الفكرة جاءتها العام قبل الماضي رغبة منها في إضافة شيء جديد لرواد شاطئ وكورنيش أبوظبي، وبالفعل قامت في العام الماضي بالتنسيق مع البلدية، بعمل استبيان بين عينة من سكان العاصمة حول ما يحتاجونه من خدمات يمكن إنشاءها على الكورنيش تجعل وجودهم عليه واستمتاعهم بأجواء أبوظبي تحمل الفائدة العقلية والبدنية في آن، واتجهت غالبية الآراء إلى عمل مكتبة ليتم إنشاؤها قرب منطقة ألعاب الأطفال، حتى نحفز الأمهات على القراءة واستغلال أوقات جلوسهن إلى أطفالهن أثناء اللعب.

خلود الجنيبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا