• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فلسطينيون يستعيدون السيطرة على «اليرموك»

الطيران السوري يقصف «نصيب» والأردن يعزز أمن الحدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

جمال ابراهيم، وكالات (عواصم)

قال شهود والمرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن طائرات حربية سورية قصفت مناطق قريبة من الحدود الأردنية بعد أن سيطر مقاتلون على معبر «نصيب» الحدودي الرئيسي بين البلدين، بينما أعلنت الأردن سيطرتها على جانب المعبر داخل أراضيها وأعادت نشر جنودها على الحدود، بعد تعرض السوق الحر للنهب من مسلحين مجهولين فروا عقب دخول قوات المعارضة السورية للسيطرة على المكان.

وفي مخيم اليرموك تمكن فلسطينيون مسلحون ومقاتلون من المعارضة السورية من استعادة السيطرة على أقسام كبيرة من مخيم اليرموك جنوب دمشق، بعد ان اقتحمه مقاتلو تنظيم «داعش» قبل يومين، وكشفت مصادر فلسطينية أن عناصر من «جبهة النصرة»، بايعوا «داعش» وبهذا تمكن الأخير من اختراقه.

وقال المرصد إن طائرات هليكوبتر أسقطت براميل متفجرة على منطقة المعبر الحدودي نصيب بعد منتصف الليل، فيما قال تحالف الجبهة الجنوبية الذي يضم عددا من جماعات المعارضة جنوب سوريا، إن المعبر لايزال تحت سيطرته، مضيفا أن «جبهة النصرة» أبلغوا بضرورة ترك المنطقة. وأبلغ شهود عن وقوع ست ضربات جوية منذ صباح أمس استهدفت المعبر وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من الجانب السوري. وذكر مقاتلون أن الجيش السوري كثف القصف على عدد من البلدات التي يسيطر عليها المقاتلون في محافظة درعا الجنوبية.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الأردنية زياد الزعبي أمس، إن «المنطقة الحدودية بين الأردن وسوريا آمنة، والجيش العربي يحكم سيطرته الكاملة على الحدود». وذكر شهود عيان أن «مسلحين نهبوا المواد الموجودة في السوق الحرة وفروا، وشوهد بعضها معروضا في الطريق قرب المنطقة.

وجنوب دمشق، تمكن مسلحون فلسطينيون ومقاتلون من المعارضة السورية أمس، من استعادة السيطرة على معظم المناطق التي سيطر عليها «داعش» في مخيم اليرموك قبل يومين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا