• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الدخول إلى قلب النص الشعري للإقامة فيه

إيف بونفوا.. رهان الوشاح الأحمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

ترجمة وإعداد - مدني قصري

كان الشاعر والمترجم والناقد الفني الفرنسي إيف بونفوا رجلاً متعدّد المواهب. وعلى الرغم من تنوع أنشطته، فإن حدساً واحداً ظل على ما يبدو يُوجّه نهجه الذي كان يصفه بـ«كلمة الحق»، أو الرغبة في التقاط «ما تمتلكه الحياة من فورية».

مع «الوشاح الأحمر» يحفُر إيف بونفوا حفرةً في الماضي. ومع ذلك لا شيء نحو الوراء في هذه السيرة الذاتية البارعة. فهذا الشاعر الذي ولد في عام 1923، ظلت التجربة المحققة تسمح له بالتنقل في سُمك الأعمال الشعرية. فمن كتاب إلى كتاب، ومن ديوان شعري إلى مقال نظري حول الفن، وبنفس الحدة الأدبية ما انفك بونفوا يسائل علاقتنا بالواقع من خلال الكلمات. فإذا هي تسمح بالوصول إلى بداهة الأشياء، إلى «حضورها الكامل»، فهي تمثل أيضاً خطراً. وهو خطر تقليص ما نحاول أن نُسميَه إلى هُويات جامدة، ومن ثم طمس لغز حيواتنا.

رهان الوشاح الأحمر، عند إيف بونفوا، هو رهان الاختبار. فهو يتمثل في الدخول في قلب نص قديم للإقامة فيه مرة أخرى، وفهْمِ معاني الكلمات التي لا تزال غير مفهومة فيه. ففي عام 1964 كتب إيف بونفوا بالفعل نحو مئة من الأبيات الشعرية في شكل حر. ففي هذه القصيدة نجد صوراً غامضة: قِطعٌ من لغز مبهم، وكأنها تخرج من لوحة من لوحات جورجيو دي كيريكو الفنية. ‬في ‬هذه ‬القصيدة ‬يذكر ‬الكاتبُ ‬مغلفاً ‬عليه ‬عنوان ‬شخص ‬مجهول، ‬مكتوب ‬على ‬ظهر ‬المغلف، ‬ومنزل ‬في ‬طي ‬النسيان، ‬ورحلة ‬القطار ‬إلى ‬تولوز، ‬ولقاء ‬مع ‬امرأة ‬شبح، ‬واختفاء، ‬وقناع ‬من ‬أقنعة ‬غينيا ‬الجديدة ‬... ‬إلا ‬أنه ‬لم ‬يتمكن ‬من ‬إنهاء ‬هذه ‬القصيدة، ‬أو ‬بالأحرى «فكرة ‬هذه ‬القصة» كما ‬يسميها.

التحقيق في الصور البدائية

في نظر‏‭ ‬إيف ‬بونفوا ‬الشعر ‬فعلٌ ‬يستمر ‬ذهنياً ‬حتى ‬عندما ‬تتوقف ‬الكتابة. ‬بعد ‬نصف ‬قرن ‬من ‬الزمان ‬يقرر ‬الكاتب ‬أن ‬يعود ‬لهذا ‬النص ‬الذي ‬ظل ‬مدفوناً ‬في ‬درج، ‬في ‬خزانة ‬جده. ‬فبدلاً ‬من ‬البحث ‬عن ‬إضافة ‬ومتابعة ‬يفضل ‬بونفوا ‬الانتقال ‬من ‬البيت ‬الشعري ‬إلى ‬النثر، ‬لكي ‬يستكشف ‬ويتحرى ‬بصورة ‬أفضل ‬هذه ‬الصور ‬البدائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا