• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فريق إسباني جديد يظهر في مونديال إكس كات للزوارق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

انضم فريق إسباني جديد إلى نخبة الفرق المشاركة في منافسات بطولة العالم للزوارق السريعة «إكس كات» التي يشرف عليها وينظمها المؤسسة العالمية للزوارق السريعة دبليو بي بي أيه، تحت مظلة الاتحاد الدولي للزوارق السريعة يو أي أم.

وسيسجل الفريق الإسباني الجديد ظهوره الأول في البطولة العالمية من خلال منافسات الجولة الثالثة من البطولة التي ستقام نهاية مايو المقبل في مدينة نابولي الإيطالية خلال الفترة من 23-25، بعد أن أتمت إدارة الفريق بنود الاتفاق مع مؤسسة الفيكتوري تيم، الجهة المصنعة والمشرفة على تجهيز الزورق بالكامل.

وأعجب كارلوس جيمنيز فيجا مدير الفريق الإسباني بالنجاحات الكبيرة التي تحققت في مونديال «إكس كات» في الفترة الماضية، والشهرة الكبيرة التي حصلت عليها، وتم الاتفاق مع مؤسسة الفيكتوري تيم على اقتناء أحد زوارقها الذي شارك في البطولة العالمية وبخاصة الجولة الثانية من عمر البطولة والتي استضافتها عروس الشرق إمارة الفجيرة ليقع اختياره على زورق الفيكتوري 33 والذي قدم أداء مذهلا في الموسم الماضي أيضا بقيادة الثنائي طالب السيد شرف وسالم علي العديدي.

ويشرف كارلوس جيمينيز فيجا مدير الفريق الإسباني على مؤسسة تعمل في مجال الملاحة البحرية في مدينة كامبادوس الإسبانية، وأطلق اسما على الفريق الجديد «لادي إسبانيا»، بينما يحمل الزورق اسم ترويجيا لمؤسسته هو “التمان مارين 46”. ومن المنتظر أن يقود الزورق في المشاركة الأولى له المتسابق ماركو فابريزي الذي يملك خبرة كبيرة في فئتي 3 ليترات وسوبربوت، برفقة بطلنا سالم علي العديدي.

ورحب سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة دبليو بي بي أيه بانضمام الفريق الجديد، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تؤكد مدى جدية العمل، والسعي الكبير للانتشار في أوسع نطاق، مشيراً إلى أن وجود فريق إسباني في الحدث يعني الكثير من الأضواء ويكسبنا قاعدة جديدة في القارة الأوروبية التي بدأت تسمع بالحدث منذ العام الماضي في أعقاب نجاحنا التنظيمي في إيطاليا، مما جعل البطولة هدفا للباحثين عن المتعة الحقيقية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا