• الثلاثاء 30 غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م
  09:18     مقتل 4 أشخاص جراء تحطم طائرة فوق منطقة سكنية بكاليفورنيا         10:05     محكمة أمريكية ترفض تعليق استئناف بشأن حظر السفر الذي أصدره ترامب     

اعتبرتها الأقوى على مدار السنوات الماضية

«القبة السماوية»: موجة مبكرة جداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

أكدت القبة السماوية بالشارقة أن العاصفة الرملية والترابية التي تعيشها البلاد حالياً تعتبر الأقوى على مدار السنوات الماضية بشكل عام، كما أنها تعتبر موجه غبار مبكرة في موسم الاعتدال الربيعي.

وقال إبراهيم الجروان، الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية المشرف العام بالقبة السماوية في الشارقة: إن هذه الموجة التي تمر بها البلاد تعتبر استثنائية في قوة الغبار ونقاط الاتساع وكذلك وقت الحدوث، إذ إنه من المعروف فلكياً أن تحدث موجات الغبار والرياح غير المستقرة في موسم الاعتدال الربيعي خلال شهري مايو ويونيو، إلا أنها جاءت مبكرة جداً في مطلع شهر إبريل.

وتابع: إن الموجة غير المستقرة التي تشهدها المنطقة حالياً، كانت أخف وطأة على الإمارات إذا ما قورنت بالتي تعرضت لها السعودية، والتي نتج عنها عواصف رملية قوية، بينما كانت موجة غبار في الإمارات هبات خفيفة من الرياح وليست نشطة تصل للعاصفة، وتأثرت بها أيضاً الكويت وقطر وعمان.

وتوقع أن تستمر الموجة لليوم– الجمعة– كأقصى تقدير ولكن ليس بالقوة التي هي عليها كما حدث أمس، مشيراً إلى أن الموجة امتدت لأكثر من 3 آلاف كيلو متر مربع وشملت نصف الجزيرة العربية وغطت مساحة تعادل مساحة كندا.

ونوه بأن الرؤية خلال العاصفة الترابية كانت متدنية إلى حد كبير صلت في بعض الأماكن داخل الشارقة لما دون 100 متر، مطالباً الجميع بعدم التعرض لتلك الأجواء وخاصة لمن ترتبط أعمالهم بالشوارع العامة وذلك لتجنب التعرض لتلك الأتربة وما لها من تأثيرات صحية سلبية على الأشخاص.

وتوقع أن تتكرر تلك العواصف الترابية خلل موسم الاعتدال الربيعي والذي بدأ 21 مارس ويستمر حتى 22 يونيو، وبدرجات متفاوته، إلى أن تبدأ الأجواء الرطبة التي بدورها تؤدي إلي تخفيف حالات الغبار.

وأضاف: إن المؤشرات المناخية توضح أنه من المتوقع أن تتعرض منطقة وسط الجزيرة العربية إلى أمطار متفاوته في حدتها منتصف الاسبوع المقبل وتطال بصورة ضعيفة الإمارات.

وذكر أن فصول العام تعرف بعدة دلالات منها الفصول المناخية حسب معدلات العناصر المناخية السائدة خلال الموسم والفصول الزراعية حسب مواعيد البذر والزرع والحصاد والحرث وتختلف الفصول السابقة باختلاف الإقليم، أما الفصول الفلكية  فهي حسب مواقع الأجرام السماوية وعلى رأسها الشمس وبالتالي موعدها واحد في عموم الكرة الأرضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض