• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إصابة مواطنة بإصابات بليغة بسبب الطقس

«مرور أبوظبي» تدعو السائقين إلى خفض السرعات أثناء الغبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

أصيبت مواطنة تبلغ من العمر (24) عاماً بإصابة بليغة، في حادث مروري وقع صباح أمس، على طريق دبي العين في منطقة الفقع، بسبب تقلبات الجو وهبوب رياح قوية محملة بالغبار والأتربة سادت الدولة منذ الساعات الأولى من فجر أمس، مما أدى إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، وتم نقلها بوساطة الإسعاف الجوي لتلقي العلاج اللازم في أقرب مستشفى.

ودعت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي السائقين إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر خصوصاً أن الرؤية كانت شبه معدومة على الطرق الداخلية والخارجية بإمارة أبوظبي، وحثتهم على زيادة الانتباه أثناء قيادة المركبات على الطرق، خاصة على الطرق التي تربط أبوظبي ومناطق: السلع، ودبي، والعين، بسبب الغبار والأتربة التي تثيرها الرياح.

ونصح العقيد جمال سالم العامري، رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي السائقين، بقيادة مركباتهم عند معدلات سرعة تجنبهم وقوع الحوادث، وترك مسافة كافية بين المركبات أثناء القيادة، والوقوف على الكتف الأيمن خارج الطريق في حالة تعذر الرؤية بسبب الغبار، وعدم الوقوف تحت الأشجار واللوحات الإعلانية ومواقع البناء تحت التشييد لسلامتهم.

وناشد السائقين الالتزام بقواعد السير والمرور، والتقيد بإرشادات القيادة الصحيحة في مثل هذه الظروف الجوية، لاسيما على الطرق في المناطق الصحراوية التي تخلو جنباتها من مصدات الرياح ما يؤدي إلى تشكل الرمال على الشوارع، ويصعب تفاديها في حال القيادة بسرعة. مشيراً إلى أن تشكّل الرمال على سطح الطريق يعدّ من أسباب وقوع الحوادث، مما يتطلب من السائقين زيادة الانتباه والتركيز أثناء القيادة، ومراعاة قواعد المرور، وضرورة الالتزام بالاحتياطات الواجب مراعاتها في مثل هذه الأجواء المغبرة، والانتباه في حالة وجود أي عوائق، أو مخلفات بناء من المواد الصلبة، أو وجود جذوع أشجار أو سعف النخيل.

ودعا العامري إلى الالتزام باللوائح المرورية، واستخدام الإشارات التحذيرية في حالة التوقف التام حين تعرضهم لأي أمر طارئ، وتشغيل أنوار المركبة في فترة النهار في حال صعوبة الرؤية، للمزيد من الحرص وتحديد المركبة بشكل واضح.

وشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتمثلة في عدم إيقاف المركبات بجوار المباني تحت الإنشاء، وتأمين المركبات خاصة في المناطق المختلفة التضاريس الأرضية في المرتفعات أو المنخفضات، إضافة إلى توقع وجود الأجسام الصلبة على الطريق في الطرقات الخارجية مثل سعف النخيل وجذوع الأشجار، ومخلفات البناء مثل المواد البلاستيكية أو الصفيح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض