• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

علاج 500 مريض بنهاية 2015

142 مواطناً استفادوا من برنامج علاج الكبد الوبائي «سي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبد الرؤوف (دبي) استفاد 142 مواطناً ومواطنة من برنامج علاج المواطنين المدنيين والعسكريين من الالتهاب الكبد الوبائي «سي»، بنسبة شفاء تجاوزت 90%، بحسب الدكتور، محمد الزعابي، استشاري أمراض وزراعة الكبد الوبائي والجهاز الهضمي، في مستشفى زايد العسكري، بأبوظبي، مدير مشروع الحملة الوطنية للتخلص من الالتهاب الكبد الوبائي «سي» من دولة الإمارات. وقال الزعابي، في تصريح خاص لـ«الاتحاد»، على هامش مشاركته أمس الخميس في فعاليات مؤتمر الإمارات السنوي لأمراض الجهاز الهضمي بدبي: «نستهدف علاج 500 مريض من المواطنين يعانون من الالتهاب الكبد الوبائي «سي» حتى نهاية 2015، ضمن برنامج علاج المواطنين». وكشف الزعابي، أن النتائج السريرية، للأدوية الفموية الجديدة التي نزلت للسوق المحلي في أبوظبي خلال سبتمبر الماضي، أثبتت نجاحها في علاج مرضى الالتهاب الكبدي الوبائي، واستخدمت الأولوية في مشروع الحملة الوطنية للتخلص من الالتهاب الكبد الوبائي «سي»، لافتاً إلى وجود اتجاه للاستغناء عن الإبر واستخدام الحبوب، بمعدل حبة أو حبتين في اليوم حسب الحالة المرضية. وذكر الزعابي، أن 100 حالة من بين الـ 142 مواطناً الذين تم علاجهم، كانوا يعانون من تليف كبدي، و15 حالة أخرى لمرضى يتم علاجهم بعد زراعة الكبد أو الكلى، وكذلك 4 حالات علاج لمرضى يحصلون على غسيل كلوي، ولديهم إشكاليات طبية في الكبد، بالإضافة إلى حالات مصابة بتليف كبدي بنسب قليلة. وأشار إلى أن العسكريين وذويهم الذين استفادوا من البرنامج تلقوا العلاج في مستشفى زايد العسكري في أبوظبي، بينما تم علاج الحالات المدنية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، وتلقت كافة الحالات العلاج عن طريق الأدوية الفموية. وكشف الزعابي، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس اللجنة الطبية في هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي، أن الحملة الوطنية للتخلص من الالتهاب الكبد الوبائي «سي» من الإمارات، تبحث علاج غير المواطنين الذين يعانون من الالتهاب الكبد الوبائي «سي» من خلال التعاون مع شركات الأدوية المختصة، مشيرا إلى أنه في حالة إنجاز الموضوع، سيتم توفير الأدوية بأسعار رمزية للمرضى من غير المواطنين. فعاليات المؤتمر وعن أهم موضوعات مؤتمر الإمارات السنوي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد، في دورته الخامسة، أوضح الزعابي، وهو أيضاً رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، أن المؤتمر يعد أكبر مؤتمر متخصص في المنطقة، حيث يشارك فيه 1000 طبيب وخبير، من 30 دولة من مختلف أنحاء العالم، ويناقشون آخر التطورات العالمية في هذا المجال الطبي المتخصص، وأحدث الأدوية وطرق العلاج. وينعقد مؤتمر الإمارات السنوي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد، على مدار ثلاثة أيام، بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، ويهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات والتجارب الناجحة والاستفادة من الأبحاث. وكان، المهندس عيسى الميدور، مدير عام هيئة الصحة بدبي، افتتح فعاليات المؤتمر والمعرض المصاحب، بحضور الدكتور، أحمد بن كلبان، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية، بهيئة الصحة في دبي. اهتمام بالصحة من جانبه، قال المهندس عيسى الميدور، مدير عام هيئة الصحة بدبي، في كلمة له خلال افتتاح فعاليات المؤتمر: «لقد أولت دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله)، اهتماماً كبيراً للنهوض والارتقاء بمستوى الخدمات الطبية بشكل عام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض