• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الألعاب تخترق وحدة المكان والزمان في الدورة الـ 16

برميل البارود «ينفجر» في حوض «كرة الماء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

نيقوسيا (أ ف ب)

جاءت المقابلة في كرة الماء بين السوفيات والمجريين ضمن دورة ملبورن الأولمبية عام 1956 ساخنة، وكانت معركة مائية في الحوض حيث لم تفز المجر 4-صفر فقط بل كسبت سمعة ودعاية دوليتين تخطتا البعد الرياضي للمناسبة.

وكانت نفوس المجريين مشحونة وتريد الرد بأي وسيلة على «الأخ الأكبر» الذي غزا بلدهم بنحو 200 ألف جندي ودخل عاصمتهم بوادبست في 24 أكتوبر.

وحضرت بعثة المجر إلى ملبورن من دون أن تنجز استعداداتها، وفي طابور العرض وضع أفرادها شريطا اسود على علمهم، وقبل «المنازلة المائية» رفض المجريون مصافحة منافسيهم، لكن الحقيقة المرة في العلاقة المتأزمة بين الطرفين انفجرت لاحقا وكان مسرحها حوض كرة الماء حيث تواجه منتخباهما في مباراة تحولت إلى ملاكمة مائية صبغت بالدم.

وخسر منتخب الاتحاد السوفياتي «النزال» واحتفظ منتخب المجر باللقب الأولمبي وقد حققه للمرة الرابعة بعد دورات 1932 و1936 و1952، وكان فوزه من اجل جمهورية تنازع وبلد جريح، ويفاخر أبطاله أمثال جيارماتي وماركوفيتز وبوروس وسزيفوس وكارباتي وزادور طبعا، بأنهم كللوا «معركة الدم» بميدالية ذهبية، عقب 7 انتصارات في مقابل 6 انتصارات وهزيمة واحدة ليوغوسلافيا، و5 انتصارات و3 هزائم للسوفيات.

نالت مدينة ملبورن شرف تنظيم ألعاب الأولمبياد السادس عشر بفارق صوت واحد عن العاصمة الأرجنتينية بوينوس ايريس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا