• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فازت بهما «الوطنية للمشاريع والتعمير»

«الدار» تمنح عقدين بـ440 مليون درهم لاستكمال مشروعي «الناريل» و«المريف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

منحت شركة الدار العقارية، عقدين لشركة «الوطنية للمشاريع والتعمير» بقيمة 440 مليون درهم لإتمام العمليات الإنشائية في مشروعي جزيرة «الناريل»، المجمع السكني المتكامل، ومشروع «المريف»، أحد أهم المجمعات السكنية في مدينة خليفة.

وبدأت الأعمال الإنشائية في المشروعين في 14 يوليو الجاري، حيث من المقرر استكمالها خلال فترة مدتها 16 شهراً، وتشمل أعمال البنية التحتية، والمرافق والخدمات، والأماكن العامة، بالإضافة إلى الأعمال التي يتم إجراؤها على ساحل مشروع جزيرة «الناريل».

وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للتطوير للدار العقارية «يعتبر مشروع جزيرة «الناريل» أحد أكثر المشاريع المتميزة في المنطقة، كونه يجسد مفهوماً جديداً من الفخامة والرفاهية في أبوظبي، كما يمثل مجمع «المريف» وجهة سكنية فريدة ومعاصرة في العاصمة. نحن نفخر بريادة هذين المجمعين السكنيين، وبالاهتمام الذي أبداه المجتمع الإماراتي خلال كل مرحلة من مراحل البيع. ومن خلال تعاقدنا مع شركة «الوطنية للمشاريع والتعمير»، نؤكد التزامنا بالجدول الزمني لاستكمال وتسليم المشروعين خلال عام 2017».

وجزيرة «الناريل» هو مشروع سكني متكامل مخصص حصرياً للإماراتيين، ويقع في منطقة البطين في أبوظبي مع إطلالة على مياه الخليج العربي.

ويمتد المشروع على جزيرتين مترابطتين تضمّان 148 قطعة أرض مطلة على الواجهة البحرية، كما يضم المشروع بحيرات مائية، ومارينا، ونادياً، ومتنزهات مفتوحة، وشواطئ خاصة، ومساحات خضراء وحدائق.

وحددت الدار العقارية عقود المناقصات لأعمال حفر الأراضي والواجهة المائية في أكتوبر 2015، حيث تشهد أعمال البناء حالياً تقدماً ملحوظاً مع اكتمال أعمال الحفر في عدد من المناطق الرئيسية للجزيرة، وشارفت أعمال وضع السواتر الإسمنتية على الانتهاء، كما بدأت أعمال استصلاح البحيرة، وتم إنجاز أعمال تسوية الأرض وضغط التربة.

ومن جهة أخرى، تجمع قطع الأراضي لمشروع «المريف»، والتي يبلغ عددها 283 للمواطنين، بين تصاميم تراث الإمارات والمفاهيم العصرية والحديثة للتصميم، وتطل الفلل السكنية على مساحات خضراء مصممة بطريقة مميزة، ومحاطة بجو من الهدوء والاسترخاء، علاوة على توفير المرافق الترفيهية والحدائق المغطاة، كما تقع الفلل على مسافة قريبة من الحدائق، والمساجد، والمدارس التي تشرف عليها أكاديميات الدار، بالإضافة إلى المراكز التجارية الواقعة في أحياء المجمع السكني، وتم الانتهاء من تحديد المفهوم العام للمشروع والتصاميم الأولية، إضافة إلى التصاميم الشاملة في عام 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا