• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

بمناسبة احتفال الإمارات بـ «يوم اليتيم العربي»

«دار زايد للرعاية الأسريّة» نموذج للمظلة الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

خديجة الكثيري

خديجة الكثيري (أبوظبي)

تحرص دولة الإمارات على الاهتمام بالطفل وتأكيد حقه في الرعاية والتربية السليمة بما يعزز الانتماء والهوية الوطنية ، وتولي الأيتام رعاية خاصة وتوفر لهم دائماً كافة متطلباتهم واحتياجاتهم النفسية والمعنوية من خلال مؤسسات عدة تقدم لهم برامج شاملة تنمي مهاراتهم في شتى الميادين .

وبمناسبة الاحتفال بـ «يوم اليتيم العربي» الذي يصادف الجمعة الأولى من شهر أبريل من كل عام ، نسلط الضوء على دار زايد للرعاية الشاملة بوصفها واحدة من المؤسسات البارزة التي تحتضن العديد من الأيتام وتعمل على تنشئتهم بالشكل الذي يؤهلهم للمشاركة بفاعلية في عملية التنمية بالدولة.

الأساليب التربوية

وتعمل دار زايد للرعاية الأسريّة التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، على تطبيق الأساليب التربوية الجديدة والبرامج والنماذج العالمية المعتمدة في رعاية الأيتام والاهتمام بهم، وفقاً لخطط وبرامج الدمج التعليمي والاجتماعي بما يمكنهم من أداء دورهم الطبيعي في البناء والتنمية، ويؤكد سالم الكعبي، مدير عام دار زايد للرعاية الأسريّة أن رعاية واهتمام القيادة الرشيدة لتلك الفئة، ترجمة حقيقية للأبعاد الإنسانية والاجتماعية والتنموية التي تسهم في تعزيز مشاعر الولاء والانتماء للوطن والهوية الوطنية، ويقول: «إننا نعتز بهؤلاء الأبناء ونعمل أن تكون الدار بحق أسرة بديلة لكل واحد منهم.

وبفضل عمق تلك الرؤية حققنا نقلة نوعية كبيرة في برامج الرعاية للمحرومين من الرعاية الأسريّة، والذين حالت ظروفهم دون أن يعيشوا في ظل أسرة طبيعية، من خلال برامج تربوية وتعليمية وصحية متعددة، وتوفير كافة متطلبات الحياة والعيش الكريمة بما يكفل تنشئتهم تنشئة طبيعية تعزز فرص اندماجهم في المجتمع، وإلحاقهم بسوق العمل أسوة بغيرهم من المواطنين، فنحن نسعى طيلة مراحل هذه الرعاية إلى بناء مواطنين صالحين قادرين على التفاعل والاندماج في المجتمع، وحيث تسعى الدار إلى إيجاد «أسر بديلة» هي الأقرب إلى جو الأسرة الطبيعية التي توفر بيئة تربوية حاضنة تؤهل هؤلاء الأطفال للاندماج الاجتماعي الطبيعي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا