• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حدد توقيت تصفيات «الناشئين»

«تنفيذي الاتحاد الدولي» يعتمد تعديلات أولمبياد ريو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

دبي (الاتحاد) ــ اعتمد المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة الطاولة التعديلات الجديدة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، والخاص بترتيب المباريات، حيث كان المسابقات تبدأ بالفردي ثم الزوجي والفرق، وهو ما حدث في آخر أولمبياد في لندن 2012، إلا أن المسابقات في الأولمبياد القادم ستبدأ بمنافسات الفرق وتنتهي بالفردي، كما تم تعديل نظام مسابقة الفرق من خلال المجموعات بدلاً من نظام خروج المغلوب، وسيتم تقسيم المشاركين إلى 4 مجموعات ويصعد الأول والثاني من كل مجموعة، إلى الدور الثمانية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي أمس الأول بحضور أدهم شرارة رئيس الاتحاد الدولي للعبة وجميع الأعضاء، كما ناقش المكتب دور الألعاب الأولمبية للناشئين 2014 التي ستقام بالصين، وتمت مراجعة بطولات التأهيل للدورة الأولمبية للناشئين على كل القارات، حيث ستقام تصفيات آسيا المؤهلة للأولمبياد في تايلاند خلال شهر أبريل المقبل، وتقام التصفيات الأفريقية أول أبريل في ليبيا، على أن تنتهي جميع القارات من التصفيات المؤهلة خلال شهر أبريل المقبل.

كما ناقش المكتب التنفيذي برامج التطوير والدعم المقدم من الاتحاد الدولي والشركات الراعية لدعم التطوير في مختلف أنحاء العالم، واستكمال برامج التطوير ضمن برنامج «دريم بلدنج».

وأكد المهندس خالد الصالحي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأفريقي أن الاتحاد الدولي مستمر في خطته التطويرية من خلال تكريم الرعاة والحفاظ على برامجه، مشيراً إلى أن أجندة الاتحاد الدولي في كل بطولاته العالمية معروفة ومحددة ولم يتطرق الاجتماع إلى البطولات المقبلة لأنها معروفة سواء من حيث التاريخ أو الأماكن.

وأوضح الصالحي أن عدد المشاركين من كل قارة في كرة الطاولة في أولمبياد ري ودي جانيرو لم يتغير، والمعروف أن قارة أميركا الجنوبية وأفريقيا لهم 6 مقاعد للرجال و6 مقاعد للسيدات، وآسيا وأوروبا، فلكل قارة 11 مقعدا للرجال ومثلها للسيدات، وتقوم آسيا بتقسيم القارة جغرافيا للتأهل للأولمبياد وبالتالي لن يكون هناك تغيير المقاعد، وهناك البطاقات الخاصة، ولكن من خلال اللجنة الأولمبية الدولية التي تختار الدول التي تشارك بالبطاقات الخاصة ودائماً ما تختار دول غير مشاركة في الأولمبياد من أجل زيادة عدد الدول المشاركة.

وأشاد الصالحي بتنظيم الجائزة الكبرى في الإمارات، وقال: «شهادتنا مجروحة في الإمارات ونفخر أن يكون التنظيم على هذا المستوى الرائع وهذا ليس بغريب خاصة على مستوى كرة الطاولة، حيث استضافت دبي بطولة العالم 2010، وهذه المرة الثانية، وهناك بطولة العالم للفرق نهاية العام الحالي في دبي، مؤكداً أنه لا توجد أية شكوى حتى الآن والبطولة تسير في اتجاهها الصحيح نحو الختام الرائع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا