• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ندوة جائزة القصة وأمسية شعرية برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

عبير زيتون (رأس الخيمة)

أكدت الكاتبة باسمة يونس، المستشارة الثقافية في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومسؤولة التأليف والنشر والترجمة، أن جائزة القصة القصيرة والموجهة للطفل والناشئة، والتي تخصصها الوزارة سنويا، حققت تقدماً ملحوظاً في تحقيق أهدافها الفكرية والتربوية والتعليمية، ما يجعلها تنطلق بقوة في دورتها السابعة الحالية نحو توسيع أبواب المشاركة فيها نحو جميع الكتاب والمبدعين الراغبين في المشاركة، ولهم ميول كتابية وأدبية، وصولاً لتشكيل مكتبة خاصة بالطفل والناشئة وفق منهجية علمية غنية بقيم وأهداف أبنائها الفكرية والثقافية.

جاء ذلك، خلال ندوة أقامها مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع حول جائزة القصة القصيرة الموجهة للطفل والناشئة في مركزه في رأس الخيمة صباح أمس، وسط حضور عدد من المهتمين والراغبين في المشاركة في جوائز هذه المسابقة في دورتها الحالية.

وأوضحت باسمة يونس خلال الندوة التي شهدت حواراً وتفاعلاً مع أسئلة واستفسارات الحضور، أن تشجيع المواهب الشبابية، وفتح الأبواب أمامها هو هدف أساسي، تعمل الوزارة على تكريسه وتعزيزه، وصولاً لمجتمع معرفي قوي، يؤمن بدور الكلمة والإبداع.

كذلك أقام اتحاد كتاب وأدباء رأس الخيمة، مساء أمس، أمسية شعرية للشاب ناصر البكر الزعابي في قاعة جمعة الفيروز في مقر الاتحاد، قدمها أحمد العسم رئيس الهيئة الإدارية لفرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

وأغنى الزعابي الأمسية بباقة مختارة ومنوعة من قصائده الشعرية الغنية بالوجدانيات وحب الوطن والعاطفة الملقاة بلهجته المحلية، وسط حضور من الفعاليات الثقافية، المؤمنة بأهمية تشجيع الشباب على الكتابة والإبداع.

وكرم أعضاء الاتحاد ناصر الزعابي بشهادة تقديرية، تشجيعاً على موهبته، وتحفيزاً للمزيد من الإبداع والعطاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا