• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ترعى مسابقة تطوير مهارات الشباب الإماراتي

«الإمارات للطاقة النووية» تدعم إعداد الكوادر الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن رعايتها للمسابقة الوطنية الخاصة بتطوير مهارات الشباب الإماراتي 2014، التي تهدف إلى إعداد الكوادر الوطنية لتلبية حاجات الصناعات والقطاعات العلمية النامية في الدولة، بما فيها قطاع الطاقة النووية.

وبحلول عام 2020، سيكون للطاقة النووية السلمية دورٌ مهم بين مصادر طاقة المستقبل، ذلك لأنها ستوفر نحو 25% من احتياجات الكهرباء في الدولة، إضافة إلى ذلك، ستحتاج المؤسسة إلى نحو 2000 موظف لتوفير طاقة نووية آمنة وفعالة وموثوقة وصديقة للبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال أربع محطات للطاقة النووية السلمية.

وسعياً إلى الحفاظ على نسبة 60% في توطين الموظفين، تلتزم المؤسسة بتضمين الكوادر والكفاءات الإماراتية في قطاع الطاقة النووية السلمية، وذلك عن طريق توفير العديد من البرامج الدراسية والفرص الوظيفية في برنامج روّاد الطاقة الذي يسعى إلى استقطاب أفضل الكفاءات الوطنية والطلبة من القسم العلمي للانضمام إلى البرنامج النووي السلمي الإماراتي.

وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة إن «الإمارات للطاقة النووية» تسعى إلي البحث عن الكفاءات والطلبة الإماراتيين الذين يدركون أهمية التفاني في العمل في البرنامج النووي السلمي الإماراتي، الذي يعد من أهم برامج الطاقة حاليًا في الدولة.

وقدّمت المؤسسة حتى الآن منحاً دراسية لنحو 300 طالب وطالبة من مواطني الدولة ومنهم 130 طالباً ملتحقاً في برنامج الدبلوم العالي في تكنولوجيا الطاقة النووية، البرنامج الذي يقدّم العديد من الخبرات العملية في صناعة الطاقة النووية.

كما تلتزم المؤسسة في جميع عملياتها وبرامجها بالسلامة، بل هي الأولوية القصوى. وتقدّم المؤسسة العديد من ورشات العمل والتدريب على السلامة في جميع برامجها التدريبية والتطويرية للطلبة والموظفين بهدف ضمان إدراكهم لأهمية ثقافة السلامة الصارمة في المؤسسة ولدورهم المهم في تحقيق أعلى معايير السلامة كل يوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا