• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«العواجيز» مشكلة «البافاري» في المستقبل القريب

البايرن يتطلع للتحليق في سماء أوروبا من دون أجنحة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

عماد ياسين (برلين)

لاشك أن الخسارة التي مني بها الفريق «البافاري» في مباراته الأخيرة أمام مونشنجلادباخ لن يكون لها أيّ تأثير على صدارة الفريق لترتيب فرق الدرجة الأولى في الدوري الألماني «البوندسليجا»، حيث إنه يتقدم على منافسه وملاحقه فولفسبورج الذي يحتل المركز الثاني حالياً بفارق 10 نقاط. ويكاد يكون فوز البايرن بدرع الدوري للمرة 25 في تاريخه، في نهاية أبريل الجاري، أو ربما بداية مايو ليس سوى مسألة وقت، خاصة وأنه لم يتبق سوى 8 مباريات لكل فريق قبل أن يسدل الستار على منافسات البطولة.

ورغم كل هذا، إلّا أن ما رافق هذه المباراة من أحداث جعل القلق يصيب قلوب عشاق «البايرن»، كونها الخسارة الثانية للفريق هذا الموسم، والأولى على أرضه، علماً أنه لم يذق طعم الخسارة طيلة مباريات المرحلة الأولى. إذ إن الخسارة أمام جلادباخ كانت مؤلمة، لأن الفريق خسر الثلاث نقاط، ومعها خسر جهود مهاجمه وهدافه، الجناح الطائر آريين روبن، الذي تأكد غيابه عن الملاعب لفترة طويلة.

النقطة الأخرى التي بدأت تقلق عشاق النادي ولو بدرجة أقل، هو المستوى البياني الهابط للحارس مانويل نوير، خاصةً بعد الخطأ الذي ارتكبه، وكلّف الفريق نقاط المباراة. ويشار إلى أن الفريق يعاني الإصابة المتكررة لجناحيه الهولندي روبن والفرنسي ريبيري، وهما لاعبان يصعب لأي فريق في العالم أن يعوضهما بسهولة، علماً أنه ومنذ بداية المرحلة الثانية للدوري، خسر الفريق أمام ملاحقيه فريق فولفسبورج (ثاني الترتيب) 4 ـ1، وأمام جلادباخ (ثالث الترتيب) 2ـ 0، ولم يستطع خلال الخمس مباريات الرسمية الماضية التي لعبها من دون روبن وريبيري سوى تحقيق فوز واحد.

البايرن الذي تأسس عام 1900، اعتاد على التحليق في سماء الكرة الألمانية، هل يمكنه الآن من التحليق مرة أخرى في سماء أوروبا؟، لكن هذه المرة بدون جناحيه، وهو الذي سبق له وأن أحرز لقب دوري الأبطال 5 مرات من قبل. ويذكر أن الفريق البافاري كان قد تأهل إلى دور الربع النهائي في دوري الأبطال الأوروبي ليواجه نادي بورتو البرتغالي، ولعب الفريق منذ عام 2010 ثلاث نهائيات في البطولة، حيث خسر أمام الأنتر الأيطالي، وتشيلسي الأنجليزي، فيما فاز على غريمه في البونديسليجا نادي دورتموند.

صحيفة (سود دويتشة تسايتونج) ناقشت الموضوع من جانب آخر، حيث ذكرت أنه بالرغم من أن الخسارة أمام جلادباخ ربما تعتبر حادثاً عرضياً، إلا أنه يمكن أن تشير فيما أذا قرأت من منظور اوسع، إلى أمكانية حدوث تغيير في تشكيلة الفريق، وألقت الصحيفة الضوء إلى أن معظم لاعبي الفريق المؤثرين تجاوزو عمر الشباب، وأن لاعبين من أمثال روبن (31 عاماً)، ريبيري (31 عاماً)، كابتن الفريق فيليب لام (31 عاماً)، الكابتن الجديد لمنتخب «المانشافت» باستيان شفاينشتايجر (30 عاماً)، والقادم الجديد الإسباني تشابي ألونسو (33 عاماً) ربما أصبح، وحسب الحساب البايولوجي للاعبي كرة القدم لم يعودوا هم الأكثر شباباً، وهو ما قد يسبب مشكلة للفريق في المستقبل القريب. ومن الطبيعي فإن من المستبعد الاستغناء عن كل هؤلاء النجوم من تشكيلة الفريق، إلا أن هذه الحقيقة تجعلنا متأكدين من أن الأوقات القريبة القادمة ستشهد بالضرورة إيجاد البدلاء لتكوين بايرن جديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا