• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المنافسة في مونديال الأندية بين «الحلم» و«الكابوس» (3)

«الفرسان» يضع نصب عينيه المشاركة في «نسخة 2017»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

أكد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، أن فريقه لم يجد المساندة والدعم اللازمين لتسهيل مهمته، عندما شارك في أول نسخة تستضيفها الإمارات من مونديال الأندية عام 2009، حيث اجهد الفريق من ضغط المباريات بالدوري، ولم يحصل على راحة سلبية كافية، تسهل مهمته في الدخول لمعسكر مغلق، وأداء مباريات ودية مع فرق غير محلية.

وقال «يجب الوقوف على أسباب إخفاق أنديتنا في نسختي 2009 و2010، لأن المرحلة المقبلة تتطلب، وجود دعم كامل لممثل الإمارات، في النسختين المقبلتين، من مونديال الأندية عامي 2017 و2018، خاصة أن الهدف يجب أن يكون المنافسة، للوصول إلى ترتيب مشرف وتحقيق نتائج إيجابية، أمام جميع الفرق».

وأضاف «الاستعداد لمونديال الأندية، يجب أن يسعى الفريق لأقصى استفادة ممكنة من فترة التحضيرات، سواء في الصيف المقبل، للاستعداد للمنافسة القوية على اللقب، المؤهل مباشرة للنسخة الأولى من البطولة العالمية، وبالتالي يتطلب الأمر وجود احتكاك مع فرق قمة في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية، بهدف توفير خبرات كافية للاعبين، قبل الدخول إلى المعترك العالمي».

وقال «من يمثلنا في البطولة، يجد نفسه أمام أبطال القارات على مستوى العالم، ومن يشارك من الإمارات سوف يكون محظوظاً لنيل هذا الشرف، لذلك يجب أن يرتفع بمستوى الإعداد والتحضير لمستوى أبطال القارة، وليس لمستوى نادٍ عادي يشارك مجرد المشاركة».

ونادى خليفة حماد بضرورة أن تهتم المؤسسات كافة بدعم ممثل الإمارات، وتحديداً لجنة دوري المحترفين واتحاد الكرة، وقال «يجب توفير عناصر النجاح لمن يمثلنا في المونديال، مثلما نفعل ذلك للمنتخب، لأن النادي مثل المنتخب ممثل الإمارات والكرة الإماراتية، وهذه النقطة غائبة عن أذهان كل الشارع الرياضي، وللأسف جرت العادة، على أن النادي الذي يشارك خارجياً، لا ينظر أحد للظروف المحيطة به وقت المشاركة، بينما في المغرب تم إتاحة فرصة كاملة أمام الرجاء لتمثيل المغرب، عندما نظمت المملكة المغربية أول نسخة من مونديال الأندية العام قبل الماضي، ووصل الرجاء إلى نهائي البطولة العالمية أمام بطل أوروبا، ما يعني أن فريق الدولة المستضيفة، يمكن أن يحقق مفاجأة في البطولة، حيث تم تسخير الدوري المغربي لخدمة ممثل الكرة المغربية، بشكل مناسب، وهذا ما نتمنى أن نراه عند وضع «روزنامة» دورينا في الموسمين المقبلين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا