• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

وفاة رجل عاش أطول مدة بقلب مزروع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يناير 2017

أ ف ب

توفي أول شخص أجريت له عملية زرع قلب في جنوب شرق آسيا وعاش به أكثر من ثلاثين عاماً، بحسب ما أعلنت عائلته.

وتوفي سيه شيانغ ني الصحافي المتقاعد، البالغ من العمر 76 عاماً، في أحد مستشفيات سنغافورة، بحسب ما أعلنت زوجته باتريسيا بعد أن كان قد نقل إلى المستشفى في يوليو الماضي.

وكان سيه خضع لعملية زرع قلب في الثاني عشر من أكتوبر من العام 1985 في سيدني، وأبدل الأطباء قلبه بقلب شاب متوفى في السابعة عشرة من العمر، في جراحة استغرقت خمس ساعات ونصف الساعة.

وقال مصدر طبي في مستشفى «إليزابيث نوفينا» في سنغافورة إن سيه هو المريض الذي عاش مدة هي من الأطول في العالم بعد عملية زرع قلب، علماً أن معدل أمد الحياة المتوقع بعد عمليات زرع القلب هو عشر سنوات.

والرقم القياسي هو من نصيب البريطاني جون ماكافيتري الذي عاش 33 عاماً بعد العملية وتوفي عن 73 عاماً، بحسب تقارير إعلامية بريطانية.

في العام 2005، أجرت وكالة فرانس برس مقابلة مع سيه، وذلك بعد عشرين عاما على العملية، وقال إن أقصى أمله كان أن يعيش أربع سنوات أو خمساً بعد العملية، وإنه لم يتوقع قط أن يكون على قيد الحياة مع بداية الألفية الجديدة.

وقال حينها «عشرون عاماً هو وقت طويل، أنا ممتن جداً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا