• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

منفذ الجريمة مراهق أفغاني أعلن ارتباطه بالتنظيم الإرهابي

«داعش» يتبنى الهجوم بالسكين على ركاب القطار في ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

فورتسبورج، ألمانيا (وكالات)

تبنى تنظيم «داعش»، أمس، اعتداء نفذه طالب لجوء أفغاني بفأس وسكين على متن قطار في ألمانيا. وعثر على علم التنظيم بين مقتنيات منفذ الاعتداء، لكن السلطات تبقى حذرة حول صلاته الحقيقية بالتنظيم.

وأعلن «داعش» عبر موقعه الإلكتروني أن طالب اللجوء البالغ 17 عاماً الذي نفذ الاعتداء مساء أمس الأول قرب فورتسبورج هو أحد «مقاتليه»، وهي أول مرة يتبنى فيها التنظيم المتطرف اعتداء في ألمانيا. وبثّ «داعش» أمس شريط فيديو يتضمن تهديدات وجهها منفذ العملية، ويبدأ شريط الفيديو بالإشارة إلى أن منفذ عملية الطعن هو «محمد رياض» ويقدم المنفذ، وهو أفغاني الجنسية، نفسه بلغة الباشتون وفي يده سكين.

وقال وزير الداخلية في مقاطعة بافاريا يواكيم هيرمان: «إن علماً لتنظيم داعش (مصنوعاً يدوياً) عثر عليه داخل غرفة الشاب الأفغاني».

وأبدى هيرمان حذره إزاء دوافع الشاب الذي وصل إلى ألمانيا من دون والديه منذ أكثر من عام وكان قاصراً، أوضح أنه هتف بحسب أحد الشهود «الله أكبر» قبل ارتكابه الاعتداء، وأشار إلى أنه «يتعين تحديد الدافع، وإلى أي مدى كان ينتمي ألى الأوساط المتشددة أو تحول إلى التطرف مؤخراً»، مضيفاً: «إن المهاجم لم يكن لديه سجل جنائي في ألمانيا»، وقال: «إن واحداً على الأقل من بينهم لا يزال بين الحياة والموت. والمصابون الأربعة صينيون يتحدرون من هونج كونج»، وصودف وجود وحدة خاصة من قوات الشرطة قرب المكان، وتمكنت من التحرك سريعاً، بحسب هيرمان.

وعثرت الشرطة أيضاً داخل غرفة منفذ الاعتداء على «نص مكتوب بلغة الباشتون»، يشير إلى أن الأمر يتعلق بشخص «تحول نحو التطرف حديثاً وبمفرده»، بحسب الوزير. ولم يكن الشاب الأفغاني معروفاً لدى أجهزة الاستخبارات، ولا شيء يشير حتى الآن أنه كان عضواً في شبكة متشددة أو أنه كان على اتصال بـ«داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا