• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تضمنت 50 تصميماً بألوان مختلفة

مجموعة أزياء صيفية تعكس جماليات مغارة جعيتا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

في رحلة إلى لبنان، زارت مصممة الأزياء الإماراتية زرينة يوسف مغارة جعيتا المعلم السياحي، الذي كان مرشّحاً لدخول مجموعة عجائب الدنيا السبع الحديثة، وأثار دهشتها كيف أن الطبيعة يمكن أن تولد ما أسمته واحدة من أهم السمات الخلاقة. ومن هناك استلهمت زرينة مجموعتها لموسمي ربيع وصيف 2014، والتي تطلقها ضمن عروض «دبي فاشن فوروورد».

وتتضمن مجموعة زرينة الجديدة 50 قطعة، تعكس رؤيتها لقدرة الطبيعة على خلق ابتكارات فردية عشوائية وعند تجميعها معاً تظهر بصورة خلابة. والفكرة الرئيسة لزرينة تتمثل في أشكال مجردة وخطوط تتحول إلى أعمال فنية عند تجميعها ووضعها على التصاميم. وفي هذه المجموعة يبدو واضحاً إحساس زرينة في توظيف واختيار الألوان والذي هو من سمات عملها.

ولا تحبذ زرينة حصر نفسها بألوان معينة، إذ ظهر في مجموعتها سلسلة واسعة من تشكيلات الألوان الجريئة. ويوفر القماش إحساساً بالانسيابية والأنوثة فيه.

وفي أعقاب هذه الفكرة الرئيسة، لدى زرينة ثلاث مجموعات من التصاميم ضمن التشكيلة، وهي الأبيض، الذي يصور الجمال الطبيعي المتجسد في تشكيلات الأزهار، والمجموعة الرئيسة، التي تتسم بوفرتها الكبيرة من الألوان، والذهب الذي يعتبر ذروة ممتلكات الطبيعة الثمينة.

ويشار إلى أن مصممة الأزياء الإماراتية زرينة، التي درست إدارة الأعمال في الهند، حيث هناك اكتشفت تأثير التوليفة الأخاذة من الأقمشة الفخمة والتطريزات الثرية في إبراز جمال المرأة وأنوثتها. وقد ألهمتها تجربتها هناك للبحث حول العالم عن النقشات والزخارف والتطريزات الفريدة التي تميز اليوم علامتها الشهيرة عالمياً في تصميم الأزياء. أبوظبي (الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا