• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صاحبة «جريت وجاريت»

نعيمة سميح «كوكب» المغرب العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

سكينة أصنيب

سكينة أصنيب (الرباط)

المطربة القديرة نعيمة سميح «عميدة الأغنية المغربية»، وتتمتع بصوت قوي وعريض، وأداء متمكن، وأغان وصل صداها إلى المشرق العربي، حتى لقبت بـ«كوكب المغرب العربي».

ومثلت نعيمة بإصرارها على الغناء في فترة كان يصعب على المرأة أن تلج مجال الفن، نموذجاً للمرأة الرافضة للقيود والمتطلعة لاقتحام مجالات كانت حكراً على الرجال.

وحققت أغاني «جريت وجاريت»، و«أمري لله»، و«جاري يا جاري»، و«غاب علي الهلال»، و«على غفلة» نجاحاً كبيراً، ويرى نقاد أن سر تألقها هو صوتها الفطري، وبحتها وآهاتها، التي تسقط إحساسها على الأغنية فتمنحها الشحنة العاطفية. وعشقت نعيمة الغناء وعمرها لم يتجاوز 9 سنوات، فطرقت أبواب الفن مبكرا من دون تأهيل فني أو أكاديمي، فكان سلاحها الموهبة والصوت الفطري والإحساس، وتركت الدراسة في سن مبكرة، وشاركت في برنامج «مواهب»، وحققت نجاحا كبيراً. ثم بدأت مشواراً فنياً شاقاً وصعباً في عمر 16 سنة.

وتعاملت مع كبار الشعراء والملحنين، فغنت أغاني خالدة، مثل «راح»، و«البحارة»، و«نوارة» و«شفت الخاتم وعجبني» و«قضيب الخيزران»، وغيرها من الروائع التي أثرت المكتبة الفنية المغربية، وتمسكت نعيمة بالغناء باللهجة المغربية، لكنها أرضت جمهورها في الخليج بأغنية «جاتك لبابك حبيبي».

وتبقى المطربة نعيمة، التي يتجاوز عمرها الفني 40 عاماً، اسماً راسخاً في الفن المغربي الأصيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا