• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكدت حرصها على كفاءة وجودة مخرجاتها التعليمية

9 ٪ انخفاض المخالفات الأكاديمية للطلبة بجامعة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

حقق مكتب النزاهة الأكاديمية بجامعة أبوظبي نجاحاً فريداً في خفض معدلات المخالفات الأكاديمية بين الطلبة في فرعي الجامعة بأبوظبي والعين، حيث انخفضت من 334 مخالفة في العام الأكاديمي 2009 -2010 إلى 30 مخالفة في العام الأكاديمي 2015- 2016، الأمر الذي يؤكد حرص الجامعة على ضمان كفاءة وجودة ونزاهة مخرجاتها العلمية من شتى برامج البكالوريوس والماجستير التي تطرحها.

وأكد الدكتور حمدي الشيباني مدير مكتب النزاهة الأكاديمية أن مجموع المخالفات الأكاديمية خلال العام الأكاديمي 2015 -2016 انخفض إلى 9% فقط مقارنة بنسبة المخالفات الأكاديمية خلال العام الأكاديمي 2011 -2012، والذي كان قد وصل إلى 30%، وانخفضت معدلات المخالفات المتعلقة بـ«الغش» من 76 حالة خلال العام الأكاديمي 2009 -2010 إلى 14 حالة في العام الأكاديمي 2015- 2016، بينما انخفضت معدلات المخالفات المتعلقة بـ«السرقة الأدبية والفكرية» من 196 حالة عام 2009 -2010 إلى 14 حالة في العام الأكاديمي 2015- 2016، مشيراً إلى أن هذه المعدلات تعد إنجازاً قياسياً حين يتم مقارنتها بإحصاءات عالمية، فعلى سبيل المثال وجد «المركز الدولي للنزاهة الأكاديمية» التابع لـ«معهد روتلاند للأخلاقيات وجامعة كليمسون» بالولايات المتحدة الأميركية من خلال الأبحاث والدراسات الاستقصائية أن عدد طلبة الجامعات الذين أقروا بارتكاب المخالفات الأكاديمية وصل إلى 71,300 حالة بين طلبة البكالوريوس، و17,000 بين طلبة الماجستير خلال السنوات الـ12 الماضية.

ولفت الشيباني إلى أن الجامعة تحرص مع بداية كل فصل دراسي جديد على تنظيم ورش عمل وحملات توعوية وزيارات للقاعات الدراسية لتثقيف الطلاب والطالبات وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، ونشر الوعي حول قوانين النزاهة الأكاديمية بالجامعة، بما يشمل أنواع المخالفات التي قد يرتكبونها والعقوبات التي تنتج عنها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض