• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسيرة امتدت نصف قرن

وداد حمدي.. أشهر «خادمة» في السينما المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

القاهرة (الاتحاد)

وداد حمدي من أهم الفنانات، اللاتي أدخلن البسمة في قلوب الجمهور، ورغم تجسيدها لشخصية وحيدة عبر مسيرتها الفنية، التي امتدت لأكثر من نصف قرن، وهي شخصية «الخادمة» الحنون الخفيفة الظل، فإن المتتبع للأعمال التي شاركت فيها يلمس صعوبة كبيرة في إمكانية ظهور هذه الأعمال من دونها، خصوصاً أنها كانت تلعب دوراً محورياً في تحريك العلاقة‏ بين الحبيبين على الشاشة، لأنها خادمة البطلة ووصيفتها وكاتمة أسرارها.

600 فيلم

كانت من أكثر الفنانات ظهوراً في الأفلام التي يصعب حصرها بشكل دقيق، وإن كان الكل يتفق على أنها تقترب من 600 فيلم، وكان يمكنها المشاركة في بطولة أكثر من عشرة أفلام في وقت واحد، إضافة إلى أنها كانت تعشق العمل وتكره الراحة والابتعاد عن بلاتوهات التصوير.

ولدت وداد محمد عيسوى زرارة عام 1924، في محافظة كفر الشيخ «شمال دلتا مصر»، وعشقت الفن منذ صغرها، وبدأت مشوارها كمغنية كورس، ودرست الفن لمدة عامين في معهد التمثيل، إلى أن قدمها المخرج بركات في فيلم «هذا جناه أبي».

ولعبت الصدفة دوراً كبيراً في مشوارها حين اعتذرت عقيلة راتب عن عدم استكمال دورها في مسرحية «شهرزاد» مع الفرقة القومية المصرية، وتمت الاستعانة بها لتجسيد الدور، وعقب نجاحها شاركت في مسرحيات عديدة خلال رحلتها الفنية ومنها «عزيزة ويونس» و«أم رتيبة» و«20 فرخة وديك» و«عشرة على باب الوزير» و«لعبة اسمها الحب» و«إنهم يقتلون الحمير». وخلال الأربعينيات من القرن الماضي شاركت في أكثر من 30 فيلماً، أما في الخمسينيات فشاركت في أكثر من 150 فيلماً مع فاتن حمامة وليلى مراد وشادية وسامية جمال وماجدة ونعيمة عاكف وهدى سلطان وزبيدة ثروت ومريم فخر الدين، وقدمت واحداً من أروع أدورها «زكية ست أشهر» في فيلم «الأنسة حنفي» مع إسماعيل يس وماجدة عام 1954. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا