• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ضمها معرض أقيم في «قصر الإمارات»

منتجات غذائية محلية تطرح نفسها منافساً قوياً للمستورد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

يعرض ملاك مزارع ومزارعون في إمارة أبوظبي منتجاتهم من الخضراوات والفواكه واللحوم، في معرض أقيم في فندق قصر الإمارات، طارحة نفسها في خضم المنافسة على المستهلك المحلي مقابل المنتجات المستوردة، لما تتمتع به من جودة.

ويهدف المعرض الذي افتتح في العاشر من الشهر الجاري، ويستمر أسبوعا، إلى تعريف المستهلكين بالإنتاج المحلي، والترويج للإنتاج الزراعي المحلي، حيث عرض العديد مثل أصناف الخضراوات والفواكه، إلى جانب منتجات حيوانية، كالدجاج ولحم الإبل والجبنة المحلية وحليب المزارع المنتجة في أبوظبي.

ويتم عرض هذه المنتجات في أكشاك خشبية ريفية على شكل سوق صغير، تشجع الإقبال على خيرات إمارة أبوظبي ومناطقها.

إلى ذلك، قال ساندرو جامبا، رئيس الطهاة في قصر الإمارات، إن الفندق يدعم المنتجات الزراعية المحلية في إمارة أبوظبي، من خلال شراء كميات كبيرة منها، وهي تمثل نسبة كبيرة من إجمالي استهلاك المنتجات الغذائية في الفندق، مشيرا إلى أنه وخلال أيام العرض سيقوم عدد من المزارعين الإماراتيين العاملين في القطاع الزراعي، بالإضافة إلى عدد من الطهاة المختصين، بالتواجد داخل السوق المحلي للمنتجات الزراعية على مدار الأسبوع للتفاعل مع الزوار، الذين سيحصلون أيضا على مجموعة مختارة من المنتجات الطازجة لتجربتها في المنزل والتمتع بها مع أسرهم.

وأوضح «يعتبر دعم الإنتاج المحلي جزءاً مهماً من فلسفة الطهي في المطاعم، ويهدف قصر الإمارات إلى دمج هذه العناصر الغذائية في القوائم المتاحة بشكل مستمر، لأن هناك كثيرا من الجهد بذل من أجل طرح منتجات غذائية صحية، خاصة أن المزارعين في أبوظبي والإمارات بشكل عام، حيث استطاعوا أن ينجحوا في إنتاج محاصيل غذائية في هذه البيئة الصحراوية القاحلة في العقد الماضي». وأضاف أن المعرض يسعى إلى تشجيع التنمية الزراعية في الدولة.

وأكد جامبا «الفندق قرر استيراد اللحوم من السوق المحلية لثقتنا بالمنتج المحلي، إذ قام بالتوقيع على اتفاقية مع مركز خدمات المزارعين في إمارة أبوظبي لتوريد لحوم الإبل والعجول والأبقار والدواجن والخضراوات والفواكه لقصر الإمارات».

من جهته، قال مبارك الخييلي، مالك مزرعة واحة الختم، إن الاتفاقية مع قصر الإمارات مجرد بداية لتسويق لحم الإبل في السوق المحلي، مشيرا إلى فوائد لحوم الإبل التي تعد الأكثر فائدة للصحة، وقد بدأت تلاقي رضا المستهلكين من مختلف الجنسيات، ما دعا إلى توفيرها في السوق المحلية. وأكد أن هناك دراسات تشير إلى أنها تقي من زيادة الوزن وأمراض القلب‏، وهي الأفضل بين سائر اللحوم نظرا لقلة الدهون فيها، وتفوقها في القيمة الغذائية على غيرها ولذلك تم التوسع في إمارة أبوظبي للتوسع في تربية الإبل لإنتاج اللحوم. (أبوظبي الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا