• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: الكوادر الوطنية في المشروع الإماراتي للفضاء تواكب عصر المعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة أخبار الساعة، أن تدوينات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، بمناسبة احتفال وكالة الإمارات للفضاء بالذكرى السنوية الثانية على تأسيسها - قد عبرت عن رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الطموحة لدخول عصر الفضاء وامتلاك علومه ومعارفه، اعتمادا على الكوادر البشرية المواطنة، حيث ذكر سموه أن حجم قطاع الفضاء في الدولة 20 مليار درهم وأن برنامج الإمارات للوصول إلى المريخ يعمل عليه فريق عمل نسبة التوطين فيه 100%.

وقالت النشرة في افتتاحيتها، أمس، تحت عنوان «طموح الإمارات نحو استكشاف الفضاء»: منذ إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، في السادس عشر من يوليو 2014 إنشاء وكالة الفضاء الإماراتية تمضي الدولة بخطى ثابتة وواثقة نحو تنفيذ مشروعها الطموح نحو دخول عصر الفضاء ليس فقط على صعيد بناء الكوادر البشرية التي تقود هذا المشروع، وإنما أيضا في الانفتاح على التجارب الدولية الناجحة في مجال الفضاء والاستفادة منها في إنشاء البنية التحتية لهذا المشروع، وفقا لأعلى المعايير العالمية المتبعة وفي الوقت ذاته تطوير منظومة التعليم لتواكب تطلعات الإمارات في مجال استكشاف الفضاء بوصول أول مسبار إماراتي «مسبار الأمل» إلى كوكب المريخ في العام 2021 الذي يتواكب مع «رؤية الإمارات 2021» والهادفة إلى أن تكون الإمارات واحدة من أفضل دول العالم بحلول يومها الوطني الخمسين.

وأشارت نشرة أخبار الساعة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية إلى أن وكالة الإمارات للفضاء قد احتفلت مؤخرا بالذكرى السنوية الثانية على تأسيسها، وقد استطاعت بالفعل أن تحقق العديد من الإنجازات النوعية على طريق تنفيذ مشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء لعل أبرزها إنجاز وثيقة السياسة الوطنية لقطاع الفضاء.

وأكدت أن هذه الإنجازات التي حققتها وكالة الفضاء الإماراتية بعد عامين من تأسيسها تشير بوضوح إلى أن دولة الإمارات لديها رؤية واضحة حول مشروعها الطموح لدخول عصر الفضاء كما تمتلك المقومات والخطط اللازمة لإنجازه في المدى الزمني الذي تم تحديده ولديها ثقة كبيرة بقدرات مؤسساتها وكوادرها الوطنية على تحمل مسؤولية هذا المشروع الكبير، خاصة أنه سوف ينفذ بإشراف مباشر من فريق عمل وطني مائة بالمائة.

وقالت نشرة أخبار الساعة في ختام افتتاحيتها إن المشروع الإماراتي للفضاء يجسد التوجه الجديد الذي تتبناه الدولة لدخول عصر اقتصاد المعرفة في إطار الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط وقطاع الفضاء، وبما يتضمنه من منظومة معرفية وعلمية عصرية ومن استثمار في العنصر البشري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض