• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

طرحتها خلال أسبوع ميلانو للموضة

«إيميليو بوتشي».. شموس وأقمار تدور في فلك الموضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

في المجموعة الشتوية، التي تعد مسك ختام التعاون بين المصمم النرويجي دونداس ودار «إيميلو بوتشي» للأزياء، حافظ المصمم الشاب على تعلقه الشديد بعالم الفنون التشكيلية المستقاة من أشكال الأجرام السماوية، في رؤيته لأزياء موسمي خريف وشتاء 2015 - 2016، متمسكاً بزحام الألوان، وصخب الطبعات، وكأن كل قطعة في المجموعة ترنيمة جميلة تحمل في طياتها طاقات كامنة، ونهجاً شبابياً متحرراً، فيه تحريض للتمرد على قيود الكلاسيكية.

رياح القرن الماضي

المتابع لطراز دونداس واختياراته لخط الملابس الجاهزة، يلاحظ خصوصية هذا الفنان، ونمطه العصري في تناول الأزياء، مقدماً موسماً بعد آخر من خلال دار «إميليو بوتشي» شذرات من ذوقه الخاص، خارجاً عن إطارها التقليدي المعهود، ليصوغها وفق مخرجات أكثر جرأة، ومعاصرة، مختاراً خلط الألوان والرسوم والطبعات، التي يستقيها من مدارس فنية عدة، ويشّكلها على هواه، وكأنه يتحدى ذاته، ويستعرض عضلاته في عالم الأزياء.

وظلت رياح الستينيات والسبعينيات تغلف أجواء العرض الأخير لـ «بوتشي»، مظهرة نسمات دافئة ونابضة بالحياة، تضمنتها باقتها الملونة، التي تزهو بها قطع المجموعة، من تلك التي تتسم بثورة في الألوان وزخم في النقوش والرسومات، اعتمدها دونداس وفق إطار جديد، مظهراً من خلالها سلاسة الخطوط والقصّات في 43 تصميما، زينها بعلامات «زودياك» بيضاء وسوداء، عكست أشكالاً للشهب والنيازك والأفلاك، وكأنها أجرام سماوية تسبح في فضاء الجمال.

خامات وألوان

للخريف والشتاء المقبلين فضل المصمم أن يوسع نطاق تشكيلته للملابس الجاهزة، بحيث تشمل أنواعاً مختلفة من الأقمشة والخامات، جاء من ضمنها أمتار من خامة الكريب، والمخمل، والشيفون، والحرير، والدانتيل، والجرسيه المطاط، بالإضافة إلى جلود لدنة طبيعية للثعبان، والنابا، والغزال، تداخل بينها مساحات مشغولة باليد، ومطرزات منمنمة بالترتر والخرز والستراس، وبمسطرة لونية غنية بالظلال والتدرجات، برزت منها فساتين قصيرة، وأبوات مطبوعة بزخارف «زودياك» بالأبيض والأسود، مع قطع أخرى أنيقة وحالكة بزرقة منتصف الليل، صاحبتها ثالثة موشاة بلون التفاح الأخضر النابض بالحياة، لتتبعها فساتين جريئة ومثيرة قرمزية وحمراء، بالإضافة إلى تصاميم موشاة زيّنت بدقة ومهارة بشطحات معدنية تألقت على سطح قماش أسود فاحم ووقور، لتبدو وكأنها كواكب مزدانة بشموس وأقمار.

أبراج فلكية

يعرف الـ«زودياك» بأنه دائرة الأبراج الفلكية الإثني عَشَر الموزعة على أشهر السنة الميلادية، وَلَكل برج إشارته الخاصّة، التي تعبر عنه، فرسم السرطان لبرج السرطان، ورسم الحمل لبرج الحمل وهكذا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا