• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في حملة لمركز«الاتحاد» تستمر حتى نهاية أبريل

فعاليات ترفيهية وثقافية «جماهيرية» تستهدف تنمية الوعي المجتمعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

خورشيد حرفوش

أبوظبي (الاتحاد) نظم مركز «الاتحاد» لذوي الإعاقة فعاليات فنية وترفيهية متعددة لأطفال التوحد بمناسبة «اليوم العالمي للتوحد»، تضمنت إقامة معرض فني لأطفال التوحد، وتقديم فقرات لمواهب هؤلاء الأطفال من رسوم وعروض فنية وموسيقية وأعمال تشكيلية وأغانٍ وتمثيليات مسرحية فكاهية تظهر مواهبهم المختلفة، فضلاً عن تقديم مسابقات ترفيهية للجمهور من الأطفال وتقديم الهدايا، بمشاركة كبيرة من أسر الأطفال وعدد كبير من الجمهور الذي تفاعل وما يقدمون من فعاليات في مركز «دالما» التجاري في أبوظبي، في حملة تستمر طيلة شهر أبريل الجاري، وفي مراكز تجارية مختلفة في أبوظبي. كما نظم المركز بالتعاون مع إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي محاضرات تثقيفية للجمهور حول اضطراب التوحد، وكيفية اكتشافه من قبل الأسرة في وقت مبكر، وأهمية انخراط هؤلاء الأطفال في مراكز متخصصة في الرعاية والتأهيل، ومن ثم تنفيذ عملية دمجهم الاجتماعي والتعليمي في المدارس والمجتمع بصورة طبيعية. كما أجاب المتخصصون في المركز عن تساؤلات الجماهير من الآباء والأمهات، عن اضطراب التوحد، وأسبابه، وطرق اكتشافه، ووسائل العلاج والتأهيل المتاحة. ويشير صلاح سمري، مدير المركز، إلى أهمية تنظيم مثل هذا الاحتفال بصفة سنوية، في اليوم العالمي للتوحد، وإشراك أكبر عدد من الجماهير فيه، في إطار تكثيف وإنجاح حملات التوعية عن اضطراب التوحد، والحاجة الماسة إلى زيادة الوعي والثقافة بأهمية الدمج الاجتماعي والتعليمي. وتأكيد مواجهة المشكلة بمزيد من الجرأة، وعدم التردد في التشخيص الدقيق والعلاج في المراكز المتخصصة، وأن مشاركة المركز في مثل هذه المناسبة في مكان عام من شأنه أن يخلق حالة إيجابية لدى المترددين أو الذين يصيبهم الخجل من مواجهة المشكلة مع أطفالهم. فعندما يجدون أن الأطفال يمرحون ويلعبون وأن لديهم قدرات مختلفة، وأنهم قادرون على اكتساب كثير من المهارات، سيتغيرون تفكيرهم من الحالة السلبية إلى الإيجابية، ويقتنعون بالرسالة التي يسعى المركز وكل المراكز المتخصصة المشابهة إلى تحقيقها. كما أكد السمري أهمية تعاون الأجهزة الرسمية الحكومية، والأهلية ووسائل الإعلام المختلفة، وضرورة مشاركتها الإيجابية في تسليط الضوء على أطفال التوحد، والمساهمة في زيادة الوعي المجتمعي تجاههم، وأهمية تشجيع اندماجهم في المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا