• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تبديل للأجنة بين عائليتين في روما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

أ ف ب

اعلنت وزارة الصحة الايطالية اطلاق تحقيق في مستشفى في روما بعد معلومات صحافية كشفت حصول تبديل للاجنة بين عائلتين في اطار عملية اخصاب بمساعدة طبية.

حيث وقع الخطأ في الرابع من ديسمبر عندما خضع اربعة ازواج لعمليات اخصاب بمساعدة طبية في مستشفى بروما.

وعلى الرغم من الاحتياطات التي اتخذت، حملت احدى النساء بتوأمين اثر عملية تلقيح اصطناعي استخدمت فيها امشاج ثنائي اخر.

وحالما اكتشف الخطأ، تم اقفال الوحدة المتخصصة في معالجة حالات العقم من جانب سلطات منطقة لاتيوم التي تتبع لها الهيئات الصحية في هذه المنطقة.

واشارت الوزيرة الى ان "المعايير الوطنية للاخصاب بمساعدة طبية المتلائمة مع التوصيات الاوروبية يلتزم بها بشكل دقيق وتضمن، اذا ما جرى التقيد بها بالشكل الصحيح، امكانية تعقب كل المواد البيولوجية خلال مسيرة الاخصاب بمساعدة طبية".

وبالتالي تعتزم الوزارة التحقق مما اذا كان مستشفى برتيني "احترم كل الاليات المنصوص عليها قانونا والاسباب التي ادت الى عدم اعلام السلطة المركزية (الوزارة)" بالمشكلة.

واكتشف الخطأ عند بلوغ الام شهر حملها الثالث واجرائها فحصا لكشف امراض جينية محتملة لديها.

كذلك تم تشكيل لجنة تحقيق بادارة سلطات منطقة روما ووضعت تحت رعاية عميد جامعة تور فيرغاتا الخبير الجيني جوسيبي نوفيلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا