• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الهدف الثالث «قطعة إبداعية» لـ «توافق الخواطر» بين برغش ومبخوت

التمريرات طويلة المدى سلاح «الفورمولا» لخطف «الكوماندوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - فاجأ الجزيرة لاعبي الشعب باللعب على الكرات الطويلة الأمامية إلى فالديز وعلي مبخوت، التي تم من خلالها تفادي الزحام في وسط الملعب، واختصار الوقت أيضاً في التحضير، خاصة مع تميز مبخوت وفالديز في التعامل مع الكرات العالية والعرضية السريعة، أمام عبدالله صالح وعيسى محمد قلبي دفاع «الكوماندوز»، وهو ما نتج عنه الأهداف الثلاثة، وحسم الموقف مبكراً خلال عشر دقائق، ليكمل المباراة في حالة من الارتياح الكبير.

أحسن لاعبو الجزيرة الانتشار الطولي والعرضي، وتفادى زنجا وجود فجوة بين لاعبي الارتكاز والمهاجمين، عن طريق الكرات الطويلة المتقنة، خاصة مع ظهور حالة من التفاهم بين علي مبخوت وفالديز، وتفادى بذلك 5 لاعبين من لاعبي الشعب في وسط الملعب، وأخرجهم من الصورة، كما نجح المدرب في توظيف الكوري تشين للمرة الثانية في مركز الظهير الأيسر، من خلال سرعته الكبيرة، وتمريراته المتقنة، وقدرته على عمل التغطية العكسية.

وكان دور خميس إسماعيل بارزاً في أداء «الفورمولا»، وهو الذي يقوم بدور «الليبرو» أمام رباعي الدفاع، ويملك قدرة كبيرة على استخلاص الكرات سواء العالية أو الأرضية، ويجيد عمل التغطية مع المدافعين مع إجادة التسديدات، وهو ما يجعله أحد أهم المحاور التي يعتمد عليها الأداء، كما تحرر فالديز في غياب أوليفيرا بدرجة كبيرة، ولعب بارتياح شديد في النصف الأمامي، وذلك رغم غياب عبد العزيز برادة أيضاً، الذي كان المحرك الأول للهجمات في اللقاءات الأخيرة.

وكان هناك نوع من التوافق الكبير بين لاعبي الجزيرة، ظهر في طريقة تسجيل الأهداف، خاصة الهدف الثالث، الذي كان بمثابة «قطعة من كرة القدم الإبداعية»، وذلك من خلال «توافق الخواطر» بين برغش ومبخوت لضرب الدفاع ومراوغة الحارس وتسجيل الهدف، وهو أمر ناتج عن اللعب بسعادة ونشاط وديناميكية، وهو ما كان سبباً في الحسم المبكر للمباراة، خاصة أن الشعب عانى بسبب الهدفين المبكرين، وظل طوال المباراة فاقدا للتوازن.

ولعب الشعب بطريقة 4 - 3 - 2 - 1، لكن وضح القصور لديه في التعامل مع الكرات العالية وعدم القدرة على مجاراة فالديز ومبخوت، كما أنه في الجانب الهجومي، لم يوفق ميشيل لورنت، ومعه الصاعد بدر بلال في استغلال الفرص، وذلك رغم التميز في بناء الهجمات في الشوط الثاني والقدرة على الاستحواذ لبعض الوقت، لكن المباراة كانت قد حسمت مبكراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا