• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قوات الاحتلال تقتل طفلاً بالضفة وتهدم منشآت فلسطينية شرق القدس

استشهاد منفذ عملية طعن إسرائيليين بالخليل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

عبد الرحيم الريماوي وعلاء المشهراوي (القدس المحتلة، رام الله، غزة)

استشهد صباح أمس الفلسطيني مصطفى محمد عثمان براذعية (51 عاماً)، من مخيم العروب شمال الخليل، متأثراً بجراح أصيب بها أمس الأول، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، بزعم تنفيذه عملية طعن. وقالت وزارة الصحة في بيان لها: «إن الارتباط المدني أبلغها باستشهاد براذعية، متأثراً بجراح أصيب بها أمس الأول، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه قرب المخيّم». وباحتجاز قوات الاحتلال جثمان الشهيد براذعية، يرتفع عددهم إلى 14 شهيداً، وهم، ثائر أبو غزالة، وبهاء عليان، وعبد المحسن حسونة، ومحمد أبو خلف، وعبد الملك خروب، ومحمد الكالوتي، وأنور السلايمة، من القدس، وعبد الحميد سرور، وأنصار هرشة، ومجد الخضور، ومحمد طرايرة، ووائل أبو صالح، وسارة طرايرة. وأصيب جنديان (الاثنين)، في عملية طعن نفذها «براذعية»، بالقرب من مستوطنة «غوش عتصوين» شمالي الخليل. وزعم موقع «0404» المقرب من الجيش الإسرائيلي، أن فلسطينيًا هاجم جنديين بسكين، فأصاب أحدهما برقبته والآخر بيده؛ ووصفت جراحهما بالطفيفة، فيما جرى استهداف المنفذ بالرصاص.

وفي وقت لاحق مساء أمس، استشهد طفل فلسطيني في الثانية عشرة من عمره أمس برصاص جنود إسرائيليين في بلدة الرام شمال القدس، وفق وزارة الصحة الفلسطينية. وأعلنت الوزارة في بيان «استشهاد الطفل محيي صدقي الطباخي (12 عاماً) من بلدة الرام، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه في البلدة».

إلى ذلك، هدمت آليات الاحتلال «الإسرائيلية»، صباح أمس، خمس منشآت فلسطينية (تجارية وسكنية) في بلدة سلوان شرقي مدينة القدس المحتلة. وذكر أحد السكان واسمه عرفات أبو الحمام، بحسب وكالة قدس برس، أن العشرات من قوات الاحتلال، برفقة الآليات، اقتحمت المكان الذي كان يُقيم فيه بجانب عمله (غرفة مع مرافقها) في حي «عين اللوزة» ببلدة سلوان، وشرعت في عملية الهدم بشكل استفزازي. وأضاف أن الاحتلال شرع بهدم ثلاثة مخازن، والغرفة التي كان يبيت فيها، إلى جانب «كراج» للسيارات، مشيرًا إلى أنه يُعيل زوجته وأولاده (8 أفراد)، بالإضافة إلى عامليْن، وبذلك يكون الاحتلال قد قطع عملهم جميعًا. وقال أبو الحمام: «إن الاحتلال لم يُخطره سابقًا، ولم يسلّمه أي أمر بالهدم في يده، (كان يضعها على أبواب المخازن)، بحجة أن المنشآت التي تبلغ مساحتها نحو 150 مترًا مربّعًا، مبنية من دون ترخيص». وكان المواطن المقدسي فواز أبو تايه، قد هدم كوخًا له «ذاتيًا» بعد أن بناه من الخشب في حي عين اللوزة، بعد أن تسلّم أمر هدم من قبل بلدية الاحتلال، وتهديده بالهدم الفوري في حال لم يتم الإخلاء خلال ثلاثة أيام.

واقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة، صباح أمس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال، التي رافقتهم وأحاطت بهم خلال تجوالهم في ساحات المسجد الأقصى الغربية. وحاول بعض المستوطنين أداء طقوس دينية، حيث تصدى المصلون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية؛ فيما شوهدت حالة من الاستنفار من قبل المرابطين. وواصل الاحتلال منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم. ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم، وهي الساعة السابعة صباحاً، مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الثلاثاء، 18 مواطناً فلسطينياً، من أنحاء وبلدات بالضفة الغربية عدة. وأوضح نادي الأسير في بيان له، أن قوات الاحتلال اعتقلت 7 مواطنين من القدس، غالبيتهم من مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، وأربعة شبان بنابلس، وكذلك جرى اعتقال أربعة شبان آخرين من بيت لحم، بالإضافة إلى 3 من طولكرم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا