• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تخطى سانا الفيتنامي بسداسية

دبا الحصن يكتب التاريخ ويبلغ نصف نهائي «آسيوية الصالات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

بانكوك (الاتحاد)

تأهل فريق نادي دبا الحصن إلى نصف نهائي بطولة كأس الأندية الآسيوية لكرة قدم الصالات عن جدارة واستحقاق بفوزه الكبير والمثير على فريق سانا كان هوا الفيتنامي 6-2 أمس، في أولى مواجهات الدور ربع النهائي من البطولة بعد أن قدم الفريق الحصناوي مباراة العمر ودخل التاريخ ببلوغ نصف النهائي كأول فريق إماراتي يصل إلى هذه المرتبة. وكانت الفرحة عارمة وكبيرة بالإنجاز الحصناوي في أوساط البعثة التي احتفلت بالفوز على الفريق الذي يضم 9 لاعبين يشكلون عماد المنتخب الفيتنامي المتأهل لكأس العالم 2016 على حساب الكمبيوتر الياباني في تصفيات أوزبكستان قبل شهور.

تألق فريق دبا الحصن في الشوط الأول من اللقاء، وقدم عرضاً قوياً ومستوى متميزاً، وأدخل الفريق الفيتنامي في تجربة صعبة وأحرجه كثيراً، وكان من المفترض أن تحسم المباراة من الشوط الأول، حيث أهدر نجوم حصناوي الصالات 5 فرص محققة كانت كفيلة بإنهاء اللقاء مبكراً، ولم تكن هناك سوى فرصة واحدة فقط للفريق الفيتنامي، الذي وقف مبهوراً من قوة الأداء والسيطرة الإماراتية.

وتبادل إهدار فرص المارد الحصناوي في الشوط الأول كريم أبوزيد وماريو، الذي رد له القائم كرة جميلة وعبدالله سالم أيضاً، وأهدر أحمد سرحان وعبدالله الحوسني أيضاً، وفي الثواني الأخيرة أهدر البرتغالي ماريو فرصة سهلة عندما انفرد بالمرمى ولعبها على حافة العارضة وكاد حسن الحنطوبي أن يرتكب خطأ كبيراً عندما أخطا تقدير الكرة التي أعادها له ماريو ومرت الكرة السهلة من تحت أقدامه ومرت بسلام.

ومع بداية الشوط الثاني دخل فريق سانا كان بخطة هجومية محكمة، ونجح في تسجيل هدف السبق في الدقيقة الأولى 21 من المباراة وتقدم بهدف، وعاد دبا الحصن لأجواء اللقاء بالتعادل عن طريق النجم المتوهج والمتألق عبدالله سالم من تمريرة حمد الغول هدف حصناوي، وأضاف حمد الغول الهدف الثاني من تسديدة صاروخية من منتصف الملعب مستفيداً من المخالفة التي احتسبها الحكم عقاباً للاعب فيتنام نجوين مان مع اللاعب المحترف اللبناني كريم أبوزيد وقابلها الغول بيمناه قوية، وأضاف عبد الله سالم الخالدي الهدف الثالث من كرة أرسلها حسن الحنطوبي لعبدالله سالم الخالدي بالمقاس، وخرج حارس فيتنام في توقيت غير سليم لتمر الكرة من تحت أقدامه ويحولها عبدالله سالم الخالدي إلى داخل الشباك هدف ثالث قبل نهاية المباراة بست دقائق.

وفي هذه الأثناء اضطر مدرب الفريق الفيتنامي للجوء إلى أسلوب «الباور بلاي»، ونجح في تسجيل هدف قلص به النتيجة 3-2 وواصل في تكتيكه، ولكنه دفع الثمن غالياً، ونجح فريق دبا الحصن في تسجيل ثلاثة أهداف متتالية عن طريق عبدالله محمد جاسم الحوسني الخالدي واختصاصي الكرات الطويلة حسن الحنطوبي، الذي سجل هدفا تخصصيا عندما سجل من شباكه في شباك فيتنام كرة ساقطة تتابعها الجمهور بإعجاب وهي تتهادى في الجو لمعانقة الشباك، واختتم المحترف البرتغالي ماريو كلاوديو مهرجان الأهداف بالهدف السادس مستغلاً عدم وجود حارس تحت شباك سنا كان الفيتنامي، لينتهي اللقاء بفوز تاريخي لدبا لحصن على الفريق الفيتنامي بنصف درزن من الأهداف.

وفي المباراة الثانية حول فريق نفط الوسط العراقي تأخره من السد القطري الى فوز 2-1 بعد مباراة قوية وسريعة وهي المواجهة الثانية التي لعبت عقب مباراة عبور دبا الحصن الى نصف النهائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا