• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نواب أميركيون يطالبون الفيفا بسحب تنظيم مونديال 2018 من روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

(د ب أ)

طالب 13 نائبا في الكونجرس الأميركي الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بأن يسحب تنظيم بطولة كأس العالم القادمة 2018 من روسيا وإسناده إلى دولة أخرى، كإجراء عقابي للدولة الروسية بسبب انتهاكاتها المستمرة للأراضي الأوكرانية. وقال نواب البرلمان الأميركي في رسالة للسويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا «على الفيفا ألا يمنح ميزة تنظيم مونديال 2018 لدولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوضع حد للأزمة الأوكرانية ولضمان نجاح هذه النسخة من البطولة، يجب إسناد التنظيم إلى بلد آخر».

وأشار النواب الأميركيون إلى أن السماح لروسيا بتنظيم المونديال سيدعم موقف بوتين في الوقت الذي يتعين فيه أن تطبق عليه عقوبات، كما أن تنظيم هذه البطولة الكبيرة على الأراضي الروسية سيوفر لها دعما اقتصاديا رغم أن جزءا كبيرا من المجتمع العالمي يفرض عقوبات اقتصادية على موسكو بسبب رغبتها في تفككيك وحدة الدولة الأوكرانية.

وأوضح النواب في رسالتهم أن 40 دولة عضوا بالفيفا قامت بفرض عقوبات اقتصادية على النظام الروسي بهدف وضع حد للأزمة الراهنة.

واعتبر نواب الكونجرس الأميركي عدم سماح الفيفا لأعضائه بالتصويت على اسناد تنظيم مونديال 2018 لدولة أخرى أمر «غير مقبول» في حين أن ما يقرب من نصف الدول التي شاركت في مونديال البرازيل 2014 انضمت لحملة العقوبات الدولية على النظام الروسي. ويرى نواب الكونجرس الأميركي أنه يجب اسناد تنظيم مونديال 2018 إلى دولة تحترم المبادئ العامة للفيفا وحقوق المجتمع الدولي. وتنظم روسيا بطولة كأس العالم القادمة عام 2018 في الفترة ما بين 14 يونيو و15 يوليو، فيما يقام مونديال 2022 في قطر.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا