• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«ثلاثية حمراء» في «الشباك الخضراء»

«الفرسان» يضاعف أوجاع «الصقور» بـ «الثامنة المتتالية» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

وليد فاروق (دبي )

زاد الأهلي من أوجاع الإمارات، بعد أن ألحق به الخسارة، وتغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي جرت على ستاد راشد بدبي مساء أمس، ضمن «الجولة الـ15» لدوري الخليج العربي، وهي الهزيمة الثامنة على التوالي لـ «الصقور» في مشواره بالبطولة، ليقفز «الفرسان» بهذا الانتصار برصيده إلى 37 نقطة في مركز الوصافة، محافظاً على فارق النقاط الثلاث خلف العين المتصدر، بينما يظل رصيد الإمارات عند 13 نقطة، في المركز الثاني عشر.

جاءت المباراة سريعة من بدايتها، خاصة من جانب الأهلي الذي نجح في فرض سيطرته على مجريات الشوط الأول، في ظل الرغبة الواضحة، ومحاولاته لإحراز هدف مبكر، وعلى ضوء ذلك كانت الهجمات المكثفة حاضرة بقوة لـ «الفرسان» على مرمى ضيفه، في المقابل اعتمد الإمارات على إغلاق المنطقة، وبناء هجماته من الكرات المرتدة السريعة، إلا أن أحمد خليل كسر حاجز التكتل الدفاعي لـ «الأخضر»، وسجل الهدف الأول في الدقيقة 9، وهو وضع طبيعي، في ظل الاستحواذ على الكرة، واستغلال الثغرة في الجهة اليمنى لـ «الصقور»، استغلها سياو بشكل كبير، ونجح في أوقات كثيرة من الوصول إلى داخل المنطقة، وتهيأت الكرات الخطيرة لخليل وموسى سو، وحاول لاعبو «الأخضر» تشكيل هجمات على مرمى الأهلي عن طريق رودريجو ومحمد مال الله وتحركات ديالو، إلا أن المحاولات لم يكتب لها النجاح بسبب غياب التركيز .

ووضح أيضاً مع مرور الوقت حالة الارتباك التي سادت الدفاع، وعدم القدرة على إيقاف القوة الهجومية لـ«الفرسان» وتمثل ذلك في الهدف الثاني الغريب الذي سجله الأهلي عن طريق موسى سو بهدية من أحمد الشاجي، والمدافع هلال سعيد، وسط ذهول لاعبي الإمارات، وتتواصل السيطرة الميدانية للأهلي، ومحاولات لإحراز هدف ثالث، وكاد أن ينجح في ذلك عندما سدد سياو الكرة، وتصل لأحمد خليل في منتصف الطريق سددها بدوره قوية تمر بجانب القائم الأيمن للشاجي.

وفي الشوط الثاني، زادت حدة الإثارة، خاصة مع تحسن أداء الإمارات ومحاولاته لتقليص الفارق، ببناء هجمات مرتدة سريعة ليشكل منها خطورة على مرمى ماجد ناصر، خاصة من فرصة لديالو، وأخرى لمال الله، إلا أن الأهلي أكد تفوقه لعباً ونتيجة، عندما باغت خميس إسماعيل الحارس الشاجي بقذيفة قوية من خارج المنطقة تستقر في الزاوية اليمنى لمرمى الإمارات في الدقيقة 59، في أول أهدافه بالقميص «الأحمر».

وأراد البرازيلي كاميلي مدرب الإمارات زيادة فاعلية هجومية، وذلك بالدفع بجمال إبراهيم، إلا أن الأمور لم تسر كما يريد، وظلت المحاولات «خجولة»، بينما استمر الأهلي على أفضليته وهجماته المكثفة، حتى مع خروج أحمد خليل ومشاركة إسماعيل الحمادي، لتوصل محاولات لاعبي «الفرسان» في زيادة غلتهم من الأهداف، ويهدر سو والحمادي والفردان فرصاً عدة، خاصة في الدقائق الأخيرة التي شهدت تراجعاً ملحوظاً لـ«الصقور»، واقتناع الأهلاوية بالثلاثية التي أودعوها شباك ضيفهم، وتؤكد المباراة مدى الفارق الكبير الفني والبدني والتكتيكي بين الفريقين، وبناء عليه تكون النتيجة التي آلت إليها المباراة طبيعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا