• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

واشنطن تعتبر عمليات المسلحين الموالين للروس «مدبرة ومتزامنة» و «الناتو» يعامل موسكو كـ«خصم»

إطلاق عملية «مكافحة الإرهاب» ضد الانفصاليين شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

أعلن وزير الداخلية الأوكراني ارسين أفاكوف أمس أن «عملية مكافحة الإرهاب» التي بدأتها قوات الحكومة باستخدام الطائرات المروحية ضد المتمردين المسلحين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، أسفرت عن سقوط «قتلى وجرحى من الجانبين»، كما طالب أفاكوف سكان مدينة سلافيانسك بشرق أوكرانيا البقاء داخل منازلهم تحسباً لمزيد من الاشتباكات مع المسلحين الذين سيطروا على مبان حكومية ومكاتب الأمن هناك ، لكن ذلك لم يمنع محتجين انفصاليين من السيطرة أمس على مكتب رئيس بلدية مدينة ماريوبول بشرق أوكرانيا. ونتيجة لتطورات الأحداث في شرق أوكرانيا وجهت واشنطن تحذيرا إلى موسكو بعدم التدخل لمساعدة المسلحين

، وتحدث وزير الخارجية الأميركية جون كيري إلى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، معرباً عن «قلقه العميق» من أن تصرفات المتشددين «مدبرة ومتزامنة» ومماثلة لهجمات سابقة بشرق أوكرانيا والقرم» ، كما عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه الكبير من «المخاطر المتزايدة لحدوث مواجهات عنيفة»، داعيا كل أطراف الأزمة في أوكرانيا إلى البرهنة على اكبر قدر من ضبط النفس».

وانتقد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) أنديرس فوج راسموسن روسيا بسبب تصرفها كخصم وليس كشريك. وكتب راسموسن «بينما يقف عشرات الآلاف من أفراد القوات الروسية المقاتلة في وضع الاستعداد على الحدود الأوكرانية، تشن روسيا أيضا حربا دعائية لم نرى مثلها منذ نهاية الحرب الباردة،هدفها هو تشويه الحقائق وصرف الانتباه عن التصرفات غير القانونية الروسية وتدمير السلطات في أوكرانيا».

وبينما تدور معارك في عدد من المدن، أعلن وزير الداخلية الأوكراني ارسين افاكوف أن الرئيس الانتقالي اولكسندر تورتشينوف الذي يتولى السلطة منذ إطاحة النظام الموالي لروسيا في نهاية فبراير، ترأس اجتماعا لمجلس الأمن، لكنه لم يعلن أي إعلان بشأن نتائجه ، واكتفى البيان بالإشارة إلى أن «المشاركين درسوا المسائل والإجراءات المرتبطة بتطبيع الوضع في شرق اوكرانيا».وتجمع ناشطون قوميون بالقرب من مكان الاجتماع للمطالبة برد قوي من قبل السلطات ، ودعا ديمترو ياروش زعيم حزب برافي سكتور الذي يصفه المولون لروسيا «بالفاشي»، أنصاره إلى «الاستعداد للتحرك».

وكتب افاكوف على صفحته على فيسبوك «من جانبنا قتل ضابط في أجهزة الأمن»، مشيرا إلى سقوط خمسة جرحى من بينهم «رئيس مركز مكافحة الإرهاب في أجهزة الأمن»، وأضاف «لدى الانفصاليين سقط عدد غير محدد» من الضحايا، ومن الجرحى في القوات الحكومية .

وكتب أفاكوف أيضا ، «في مدينة سلافيانسك بدأت عمليات ضد الإرهاب، جرى تعبئة قوات من جميع المناطق في البلاد، وليكن الرب معنا». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا