• الخميس 27 رمضان 1438هـ - 22 يونيو 2017م

غارات عنيفة لليوم السابع والمتمردون يحذرون صالح من الانقلاب ضدهم

«عاصفة الحزم» تطالب الجيش اليمني بالتنصل من «الحوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الرياض)

استهدفت عملية «عاصفة الحزم» التي تدخل اليوم أسبوعها الثاني في اليمن مواقع المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في صنعاء وعدن والضالع والحديدة وحجة وصعدة، وسط مناشدة المتحدث العسكري السعودي باسم التحالف العميد الركن أحمد عسيري أفراد الجيش اليمني عدم التعامل مع «الحوثيين»، والموالين لهم من بعض قادة صالح، والعودة والالتفاف حول قادتهم المخلصين التابعين للشرعية دفاعاً عن بلادهم ومحاولة اختطافه من الجماعات الإرهابية المتطرفة.

وقال عسيري في مؤتمره الصحفي اليومي «نحن نعلم تماما في قيادة التحالف أن معظم الضباط والأفراد والجنود اليمنيين مُجبرين على بعض التصرفات، والممارسات من قبل مليشيا الحوثي والموالين لها من بعض قادة صالح، ونؤكد لأفراد الجيش أن استهدافهم ليس هدف التحالف بحد ذاته»، وأضاف «يجب على أفراد الجيش اليمني أن يتولوا الدفاع عن اليمن، وأن يلتفوا حول قيادتهم، ومن أصيب منهم نسأل الله له الشفاء، ومن توفي نسأل الله له الرحمة»، مؤكدًا أن قيادة التحالف تعي مسؤولياتها تماماً فيما يخص الأعمال العسكرية التي تنفذ داخل اليمن، وتعي أهمية تجنب إصابة المدنيين.

وسارع «الحوثيون» عبر المتحدث محمد البخيتي بتحذير صالح من الانقلاب عليهم، وقال «إن الحاكم المستبد السابق المخضرم سينتهي إذا حاول عمل ذلك»، وأضاف لـ»رويترز» «صالح لا يقاتلنا حباً فينا لكن خوفا»، وأضاف «الآن صالح في موقف محرج..هم يطلبون منه أن يقاتلنا وأن يشتغل ضدنا لكن إذا قام بأي حركة ضدنا.. ينتهي». وأضاف «نتوقع أن يكون هناك توغل بري في اليمن، ولن نقبل بوجود الرئيس عبد ربه منصور هادي كطرف في الحوار لأنه هو أصبح بندا على طاولة المفاوضات وليس طرفا».

وكثفت مقاتلات التحالف هجماتها أمس على معاقل «الحوثيين» في صعدة على الحدود مع السعودية. وذكر سكان لـ»الاتحاد» أن غارات كثيفة استهدفت مناطق عدة في المحافظة خصوصا مران معقل زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، وكذلك مقر اللواء التاسع، وقالوا «إن التصعيد تزامن مع أنباء عن محاولة الحوثيين الاقتراب من الحدود من أربعة محاور لكن تم رصدهم من جانب القوات السعودية».

وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع عسكرية لـ»الحوثيين» وقوات صالح في صنعاء، وحجة، والضالع، وعدن، والحديدة التي شهدت مقتل 37 شخصا وإصابة 80 آخرين بجروح بانفجار داخل مصنع لإنتاج الألبان عزته بعض المصادر العسكرية إلى قصف للمتمردين. ... المزيد