• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تأجيل محاكمة 100 من الجماعة واستئناف محاكمة مرسي اليوم وحكم بإخلاء سبيل عصام سلطان

إحالة 300 «إخواني» للجنايات لتورطهم بأحداث عنف في الأزهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

أمرت نيابة ثان مدينة نصر (شرق القاهرة) إحالة 300 من طلاب جامعة الأزهر المنتمين إلى جماعة «الإخوان» الإرهابية إلى محكمة الجنايات في 16 قضية منفصلة في أحداث عنف جامعة الأزهر التي وقعت منذ شهر أكتوبر الماضي وحتى الآن، ووجهت النيابة برئاسة المستشار حسين شديد إلى المتهمين تهم تتعلق بـ«القتل العمد للمتوفين في أحداث الجامعة والشروع في قتل المصابين والاعتداء علي قوات الشرطة وإتلاف المنشآت العامة والخاصة والانضمام إلى جماعة إرهابية مسلحة تهدف إلى تكدير السلم والأمن العام». وكان الطلاب بجامعة الأزهر قد تسببوا في أحداث عنف بدأت في أكتوبر الماضي إلى الآن من أجل إحداث حالة من الفوضي بالجامعة وتعطيل العملية الدراسية في الجامعة احتجاجا منهم علي عزل الرئيس السابق محمد مرسي وفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة والقبض علي عدد من زملائهم في الجامعة.

من جهة أخرى، أرجأت محكمة جنايات القاهرة أمس محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين، في قضية أحداث الاتحادية، إلى اليوم الاثنين، لاستكمال سماع الشهود. وقرَّرت هيئة المحكمة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، تأجيل نظر القضية إلى الغد للاستماع إلى 3 من شهود القضية، مع استمرار سرية جلسات سماع الشهود وحظر النشر فيها. وكانت المحكمة استأنفت، قبل ظهر أمس، نظر قضية محاكمة مرسي و14 من كبار معاونيه وقيادات تنظيم الإخوان المسلمين متهمين بالقتل وبالتحريض على قتل متظاهرين بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي إبّان تولي مرسي الحكم والمعروفة إعلامياً بأحداث الاتحادية.

واستمعت إلى شهادة اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق، وشهادة العقيد سيف الدن زغلول مأمور مركز شرطة مصر الجديدة.

وتعود وقائع القضية إلى الخامس من ديسمبر 2012 حينما تظاهر مئات من معارضي مرسي حول قصر الرئاسة فوقعت اشتباكات بينهم وبين مؤيدي الرئيس المعزول أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات، وامتدت الاشتباكات لاحقاً لتشمل مختلف أنحاء البلاد وتخلف مئات القتلى وآلاف المصابين. وتضم قائمة المتهمين بالإضافة إلى مرسي، 14 آخرين أبرزهم رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق ونائبه أسعد الشيخة، وسكرتير الرئيس المعزول أحمد عبد العاطي.

إلى ذلك، أجلت محكمة مصرية قضية محاكمة المحامي عصام محمد سلطان نائب حزب الوسط المصري المشارك فيما يعرف بـ «التحالف الوطني لدعم الشرعية» المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة إهانة قضاة مجلس الدولة إلى جلسة 10 مايو. ويتهم في القضية أيضا محمد جمال عثمان إبراهيم جبريل، أستاذ القانون بكلية الحقوق جامعة حلوان وطاهر عبدالمحسن سليمان المحامي. وقررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله، إخلاء سبيل سلطان على ذمة القضية. وأمرت المحكمة النيابة بالتحقيق في وقائع تعذيب عصام سلطان التي قال سلطان إنه يتعرض لها.

من جهة أخرى، قضت محكمة جنايات أسيوط الدائرة التاسعة برئاسة المستشار عبد الهادى محمد خليفة بتأجيل القضية رقم 367 لسنة 2014 والمعروفة إعلامياً باسم «فض رابعة» والمتهم فيها 100 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان والجماعة الإسلامية من بينهم 68 محبوسين و32 هاربين، جارٍ ضبطهم وإحضارهم إلى جلسة الثلاثاء الموافق 15 من الشهر الجارى وذلك لمشاهدة تسجيلات الفيديو وسماع ومناقشة الشهود والمرافعة. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا