• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

وفق معايير النظام الموحد للتقييم

الصحة تعتمد تخصص التقنية الحيوية لخريجي الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكد الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة أثناء مقابلة عبر إذاعة الشارقة على دعم وزارة الصحة لاعتماد تخصص التقنيات الحيوية التي تدرس في جامعة الشارقة وفق معايير النظام الموحد للتقييم والتراخيص الذي وقعه معالي وزير الصحة ومدراء هيئتي صحة أبوظبي ودبي.

وقال الأميري، الذي استجاب بسرعة لافتة لتساؤل إحدى الطالبات عبر برنامج البث المباشر في إذاعة الشارقة عن إمكانية حصول خريجي تخصص التقنية الحيوية من جامعة الشارقة على ترخيص مزاولة المهنة من وزارة الصحة، « تسلمنا مكالمة من مدير جامعة الشارقة بهذا الخصوص ونحن سعداء بتركيز جامعة الشارقة على التخصصات الحديثة المبتكرة، وتخصص التقنيات الحيوية من التخصصات الجديدة بحكم أنه لم يكن موجوداً في المرحلة السابقة في نطاق التخصصات المعتمدة بقرار من مجلس الوزراء الموقر لاعتماد التخصصات الطبية والخدمات الطبية المساندة والتخصصات الفنية».

وارتأت وزارة الصحة دعم جامعة الشارقة بعد الرجوع للاتفاقية المبرمة بين وزارة الصحة وكل من هيئة صحة دبي وأبوظبي وفق النظام الموحد للتقييم والتراخيص الذي كان وقعه معالي وزير الصحة ومدراء عامين هيئة الصحة بدبي وأبوظبي في يناير 2014.

وأكد اهتمامه شخصيا بمتابعة هذا الأمر ولدعم هذا التخصص وجامعة الشارقة على مستوى الإمارات وليس فقط وزارة الصحة من خلال حرصه على عرضه في الاجتماع القادم للجنة العليا المشكلة لتوحيد التراخيص الطبية على مستوى الدولة. وبناء عليه طلبت اللجنة الحصول على بعض المعلومات من جامعة الشارقة لتستطيع الجهات الصحية تقييم حاجة الخريجين إلى نوع معين من المهارات تؤهلهم للعمل في نطاق المختبرات الطبية مع التأكيد على دعم هذا التخصص وتثمين مبادرات جامعة الشارقة وبعض التخصصات التقنية الجديدة.

وأشار إلى دعم الوزارة للتقنيات الحديثة والابتكارات والجوانب البحثية لأننا نركز الآن على جانب البحث العلمي.

وأشاد بدور جامعة الشارقة في قيامها بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات من الجامعات اليابانية والفرنسية والأسترالية ونحن فخورين بهذه الاتفاقيات ومن واجبنا كجهات صحية أن ندعم هذا الجانب، وإذا احتاجت اللجنة أن تطلب من الجامعة أو الخريجين أي مهارات إضافية سيكون هذا مجرد دعم إضافي للخريج للحصول على مهارات إضافية للعمل في المختبر وليس عائقاً لقبول هذا الشخص من ثم التقييم والترخيص أي ستكون حاجة دائمة وليس عائقاً أمام الترخيص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا