• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع اللجنة الأولى للسلام والأمن الدولي في هانوي

الشعبة البرلمانية تدعو لتوضيح مفاهيم السياسة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

وام

هانوي - وام

أكد علي عيسي النعيمي عضو المجلس الوطني الاتحادي أن العديد من المفاهيم والتعريفات والإجراءات الخاصة بالسياسة الإلكترونية لا سيما فيما يتعلق بالسلام والأمن الدولي ليست مفهومة بشكل مشترك وما يزال يتم توضيحها على المستويات الوطنية والإقليمية والمتعددة وأنه لا يوجد إجماع دولي بشأن بعض المجالات الخاصة بها.

وقال النعيمي في كلمته خلال مشاركة الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماع اللجنة الأولى للسلام والأمن الدولي تحت عنوان «الحرب الإلكترونية: تهديد جدي للسلام والأمن الدولي» على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حاليا في العاصمة الفيتنامية هانوي - ان القانون الدولي العام والهيئات والأدوات القانونية المعنية لا سيما ميثاق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف والبروتوكلات الإضافية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية ترتبط وتسري على استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات «آي سي تي» من قبل الدول، مؤكدا أهميتها في الحد من المخاطر وحفظ السلام والاستقرار الدولي وتطوير بيئة آمنة وسلمية مع سهولة الوصول إلى تقنيات المعلومات والاتصالات.

وأضاف: إن الشعبة البرلمانية الإماراتية تدارست بنود مسودة قرار اللجنة الدائمة الأولى بعنوان «الحرب الإلكترونية: تهديد جدي للسلام والأمن الدولي» وتم الأخذ ببعض الأفكار التي طرحت في مرئيات الشعبة البرلمانية بشأن موضوع الحرب الإلكترونية وتبين أنه تم الأخذ بمقترحين مقدمين من الشعبة البرلمانية الإماراتية كالآتي: التوصية بأن تضغط البرلمانات لتأسيس وتبني إجراءات عملية لبناء الثقة على المستويين الإقليمي والدولي للمساعدة على زيادة الشفافية والقدرة على التوقع والتعاون والحد من الأفكار الخاطئة وبالتالي الحد من مخاطر الصراع.

وأكدت الشعبة البرلمانية الإماراتية على المزايا الاجتماعية والاقتصادية الهائلة التي يحققها الفضاء الإلكتروني لكل المواطنين في جميع أنحاء العالم لأن للاستقرار والقدرة على التوقع في نطاق الفضاء الإلكتروني أهمية كبرى. مشيرة إلى أهمية استنكار استخدام المجموعات الإرهابية لتقنيات المعلومات والاتصالات «آي سي تي» من أجل الاتصال وجمع المعلومات والتوظيف والتنظيم والتخطيط وتنسيق الهجمات وتطوير أفكارهم وأعمالهم وجمع التمويل.

ودعت إلى اعتبار الفضاء الإلكتروني أشمل من الإنترنت حيث يتضمن الأجهزة والبرامج والبيانات وأنظمة المعلومات والأفراد والتفاعل الاجتماعي بين شبكات العمل وكل البنية التحتية والنظام الإلكتروني مشيرة إلى إدراك حقيقة أن المجالات المختلفة للسياسة الإلكترونية مع كونها مترابطة بشكل متباعد ومعقد وأن القرارات التي يتم اتخاذها ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر حوكمة الإنترنت.. تؤثر على جوانب الفضاء الإلكتروني للسلام والأمن الدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض