• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إطلاق أسماء شهداء المدينة المنورة على الشوارع المحيطة بمساكنهم

اعتقال 32 مشبوهاً في تفجيرات السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يوليو 2016

الرياض (وكالات)

أوقفت الأجهزة الأمنية في المملكة العربية السعودية 32 مشبوهاً بعد الأحداث الإرهابية الثلاثة التي نفذها خمسة إرهابيين في نهاية شهر رمضان الماضي، والتي وقعت في المدينة المنورة وجدة (غرب) والقطيف (شرق). وأوضحت «نافذة تواصل» التابعة لوزارة الداخلية السعودية أن 30 مواطناً سعودياً أوقفوا من قبل الأجهزة الأمنية، واثنين يحملان الجنسية اليمنية، خلال الاثنى عشر يوماً الماضية، وهم رهن التحقيق حالياً. وكشفت وزارة الداخلية عن أن إجمالي الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية وصل إلى 5390 من مختلف الجنسيات.

إلى ذلك، أقر المجلس البلدي في المدينة المنورة، توصية بإطلاق أسماء شهداء الواجب على الشوارع المحيطة بمساكنهم أو على شوارع مناسبة، اعتزازاً بالتضحيات الكبيرة التي قدموها لحماية الوطن والمواطن. ورفع المجلس التوصية التي اعتمدها في جلسته إلى أمانة المنطقة لتنفيذها. يأتي ذلك في إطار برنامج متكامل نفذه المجلس استنكاراً للحادث الآثم الذي شهدته المدينة في 29 رمضان وتضامناً مع الوطن الذي فقد أربعة من أبنائه، وتقديراً للدور الكبير الذي يقدمه رجال الأمن، حيث قام أعضاء المجلس بزيارة لأسر الشهداء ومصابي حادثة التفجير الآثم، لمواساة ذوي الشهداء والاطمئنان على المصابين وتهنئتهم بعيد الفطر.

إلى ذلك، زار أعضاء المجلس البلدي في المدينة وأطفالهم الثلاثاء الماضي، قوات الطوارئ، حيث توجوا أعناقهم بالورد عرفاناً لجميل ما يقومون به، وتقديراً لتضحياتهم بأرواحهم للذود عن الوطن. وقال رئيس المجلس عيسى بن سالم السحيمي: «نجح رهان الوطن والمواطن بفضل الله على رجال الأمن، حيث كانوا على الدوام بحجم المسؤولية الملقاة عليهم يؤدون واجبهم بكل اقتدار وإخلاص». وأضاف: «نستشعر الجهد الكبير الذي يبذله رجال أمننا البواسل في كل الميادين، إذ شهدنا بعد الحادثة الآثمة تفاعلاً كبيراً مع رجال الأمن».

وأشار إلى أن المجلس تبنى توصية إطلاق أسماء الشهداء على شوارع المدينة المنورة، تعبيراً عن مشاعر الأهالي ومطالبات عدد من المواطنين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا