• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حث المشاركين على مضاعفة الجهود لتعزيز مسيرة الأمن والأمان وتوفير السلامة لأفراد المجتمع

سيف بن زايد يشهد تمرين الصقر الجارح بمدينة الذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح أمس، تمرين الصقر الجارح الذي نفذته قيادة قوات الأمن الخاصة بوزارة الداخلية، في منطقة سيح المهب بمدينة الذيد، بمشاركة القطاعات الشرطية والأمنية كافة بالوزارة، وعدد من الوزارات، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والجهات المعنية في الدولة. وأكد المشاركون أن أمن الوطن واستقراره في قمة أولويات القيادة العليا، لتبقى دولة الإمارات في طليعة أكثر بلدان العالم أمناً واستقراراً وسلامةً، ولمواصلة مسيرتها التطويرية نحو مزيد من التقدم والازدهار والرقي.

وثمّن المشاركون دعم القيادة العليا لمنظومة العمل الشرطي وكوادرها البشرية المواطنة، لتكون قادرة دوماً على صون أمن الوطن ومكتسباته، وتوفير الحياة الآمنة لكل مواطن وزائر ومقيم على هذه الأرض الطاهرة.

وضمن التمرين قام سموه بجولة في منطقة الإيواء، والتي تشتمل على مخيم للسكن، وشاهد سيناريو معالجة الأشخاص وحصر المفقودين، واطلع على الخدمات المقدمة لهم في منطقة الإيواء، وجال سموه في مبنى المؤسسة العقابية والإصلاحية «قيد الإنشاء»، في مقر قيادة قوات الأمن الخاصة، واستمع لشرح مفصل عن المشروع الذي تم تصميمه وفق أفضل المعايير المتطورة.

وأثنى سموه على جهود المشاركين في التمرين، وحثهم على مضاعفة الجهود في تعزيز مسيرة الأمن والأمان، وتوفير الحماية والسلامة لأفراد المجتمع. حضر التمرين الفريق سيف عبد الله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، والفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والقادة والمديرون العامون للشرطة، وعدد من كبار ضباط الوزارة.

وذكر العميد الركن عبد العزيز أحمد الهاجري، قائد قوات الأمن الخاصة، أن تمرين الصقر الجارح يساهم في تعزيز وتطوير قدرات وإمكانات قوات الأمن الخاصة، والارتقاء بمستوى أدائها وكفاءتها، وفق أفضل المعايير المتقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض