• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

الإشادة بالتعاون مع المفوضية

حقوق الإنسان في شرطة دبي تفتتح دورة عن قانون اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

افتتح العميد الدكتور محمد عبد الله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، دورة (القانون الدولي للاجئين ومبدأ الحماية الدولية) التي تنظمها الإدارة العامة لحقوق الإنسان، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والإدارة العامة للتدريب في نادي ضباط شرطة دبي بالقرهود، بحضور المقدم الدكتور أحمد يوسف المنصوري، مدير إدارة الحقوق والحريات، ومي كدكوي، كبير مسؤولي الحماية في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين- أبوظبي، ونسرين ربيعان، مدير مكتب المفوضية بالنيابة- أبوظبي، ومشاركة 35 منتسباً من القيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ووزارة الخارجية، ومؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال.

وشكر العميد الدكتور محمد عبد الله المر في كلمته أثناء افتتاح الدورة، المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتعاونهم الدائم والمستمر في تقديم الدعم والمساعدة للأشخاص الذين يوجدون في الدولة ولا يستطيعون العودة إلى أوطانهم بسبب الظروف السياسية في بلادهم، حيث يتم توفير وطن بديل لهم في الدول التي تقبل الأشخاص كلاجئين. وأشاد العميد الدكتور المر بالتعاون مع المفوضية في مجال تثقيف وتدريب موظفي الدوائر الحكومية ومؤسسات المجتمع الدولي حول مبادئ القانون الدولي فيما يتعلق باللاجئين، من أجل إعداد كادر وطني يستطيع التعامل في هذه الحالات من الجوانب القانونية والإنسانية من أجل إيجاد جيل واعٍ يهتم بمسائل حقوق الإنسان ويدافع عنها، ويقدم المساعدة لكل شخص تنتهك حقوقه من أي جهة.

من جانبها شكرت مي كدكوي الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي لعقدها لهذه الدورة المهمة، والتي تندرج في إطار بناء القدرات الذاتية للكوادر الإماراتية، بهدف تعزيز قدراتهم من خلال التعرف إلى القضايا الإنسانية التي تهتم بحقوق النزلاء ومعالجة قضايا اللجوء، كما ثمنت جهود الإدارة العامة لحقوق الإنسان وسعيها الدؤوب لفتح آفاق جديدة من التعاون، بهدف الارتقاء في العمل، ليعكس السمعة الطيبة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الميدان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض