• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نقطة تحول.. طرد «جمال الفهود» منح الدفة لـ «الملك»

«صدة سيف» أنقذت «الفرسان» من «الورطة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

علي معالي (دبي) - شهدت الجولة الرابعة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، العديد من نقاط التحول، لعب بعضها دوراً مباشراً في تحويل «دفة المباراة»، وتفوق فريق على آخر، ولعل أبرزها الكرة التي تصدى لها سيف يوسف حارس الأهلي، عندما أنقذ بفدائية يُحسد عليها «التصويبة» القوية لرامي يسلم لاعب دبي في الدقيقة 76، وكانت كفيلة بأن تمنح التعادل لـ «أسود العوير»، وارتدت الكرة الخطيرة إلى هجمة سريعة، أحرز منها خمينيز الهدف الثاني لـ «الفرسان» في شباك دبي في الدقيقة 77، بدلاً من أن تهز الكرة شباك الأهلي، ولكن بفضل الحارس المتألق تحولت اللعبة سريعاً إلى هدف «أحمر».

وفي مباراة الشارقة مع الوصل، مثلت الدقيقة 75 «ضربة قاضية»، لـ «الفهود»؛ لأنها شهدت حالة طرد لاعب الوسط محمد جمال، والنتيجة وقتها تشير إلى تأخر الوصل بهدف، وبعدها سيطر «الملك الشرقاوي» تماماً على المباراة، وسجل هدفه الثاني في الدقيقة 84، وبالطبع فإن حالة طرد جمال لها تأثيرها المباشر والقوي في تحويل «دفة اللقاء» لمصلحة «الملك».

وفي مباراة النصر مع الوحدة، شهدت الدقيقة 41 تحولاً كبيراً في مجريات اللقاء، عندما خرج محمد سيف لاعب الوحدة مصاباً، وشارك بدلاً منه عادل عبدالله في الجبهة اليمنى، وصنع الهدف الأول لـ «العنابي»، وقدم عادل مباراة رائعة جعل اللقاء يتحول لمصلحة العنابي لعباً ونتيجة.

وفي مباراة الإمارات مع الظفرة، كادت الدقيقة 81 أن تكون الأصعب على «فارس الغربية»، عندما سجل حسن زهران في مرماه، مما قلص النتيجة إلى 3 - 2، وهو ما تسبب في إصابة لاعبي الظفرة الضغط النفسي الكبير على، من خلال المحاولات المتنوعة التي بذلها «الصقور» لتعديل الوضع.

وفي مباراة الجزيرة مع الشعب، حطمت الدقيقة 10 معنويات «الكوماندوز» تماماً، من خلال الهدف الذي سجله فالديز، ومعها شعر لاعبو الشعب بأن المباراة انتهت مبكراً على قدمي اللاعب الذي نجح في أن يسجل الهدف الأول أيضاً في الدقيقة 6، وأضاف علي مبخوت الهدف الثالث في الدقيقة 57.

وفي مباراة العين والشباب، أراد كيكي فلوريس مدرب العين أن يغير من سير أحداث مباراة فريقه أمام الشباب، فكانت الدقيقة 62 عندما أشرك عمر عبدالرحمن بدلاً من شقيقه محمد، ومع نزول «عموري» تغيرت المباراة بالكامل لمصلحة «الزعيم»، الذي هاجم بقوة، ولكن المباراة انتهت بالتعادل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا