• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نتيجة استخدام أنظمة حديثة للري

«أبوظبي» تخفض السحب من المياه الجوفية 45%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفعت نسبة الحد من استخدام المياه الجوفية في أبوظبي إلى 45 %، مقابل 40 % عام 2010، وذلك نتيجة استخدام أنظمة حديثة للري، بحسب محاضرة نظمتها شركة أبوظبي للتوزيع.

وقال محمد سعيد، مهندس تنمية زراعية بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، خلال المحاضرة «أدى عدم وجود مصادر سطحية دائمة للمياه في أبوظبي إلى التركيز على سحب المياه الجوفية، والذي أدى إلى زيادة السحب من الخزان الجوفي بعشرين ضعفاً، وذلك لمواجهة الطفرة الكبيرة في المجال الزراعي التي بدأت في فترة الستينيات من القرن الماضي». وأضاف «تغيرت هذه الاستراتيجية في عام 2010، عبر استحداث أنظمة حديثة للري، والحد من استخدام المياه الجوفية في الزراعة بنسبة 40 % ولكننا تمكنا من تجاوز هذه النسبة إلى 45 %، وذلك بفضل تبني العديد من الإجراءات، منها إدخال أنظمة حديثة للري، ووقف زراعة المحاصيل التي تحتاج لكميات كبيرة من المياه، خصوصاً علف الرودس، والتوجه نحو محاصيل تتحمل الجفاف، وإدخال الممارسات الزراعية الجيدة، والتوسع في استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة لأغراض الزراعة». وقال «إن الجهاز تمكن عبر محطات البحوث الزراعية التابعة له من إنتاج عينات من المحاصيل والأعلاف الزراعية التي تستهلك كميات قليلة جداً من المياه، مع الاحتفاظ بالقيمة الغذائية الكبيرة للمنتج». وطالب بضرورة تكاتف جميع الجهود لترشيد استهلاك المياه، خصوصاً في المجال الزراعي الذي يستهلك نحو 56 % من المياه في إمارة أبوظبي، وذلك تنفيذاً لرؤية حكومتنا الرشيدة واستراتيجية أبوظبي 2030.

وعقدت المحاضرة، تحت عنوان «ترشيد استهلاك المياه في المزارع»، بحضور الدكتور المهندس ماجد الكثيري، المدير التنفيذي لدائرة الأصول في شركة أبوظبي للتوزيع، والمهندس محمد مشيط المزروعي، مدير دائرة المشاريع والتوصيلات، وأحمد الزعابي، مدير قسم مساندة العملاء، والمهندس عبد الله البادي، رئيس شعبة هندسة المياه، وعدد من موظفي الشركة وأهالي المنطقة. وقدم الشيخ خالد بن طناف المنهالي الشكر لشركة أبوظبي للتوزيع والمحاضر على تقديم هذه المحاضرة القيمة، بهدف رفع وعي أهالي المنطقة لتبني الممارسات الزراعية الهادفة، لتقليل استهلاك المياه في المجال الزراعي. جاء اللقاء ضمن سلسلة المحاضرات والبرامج التي تبنتها الشركة لتشجيع عملائها لخفض استهلاكهم من المياه والكهرباء، والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية لحماية البيئة، من أجل مصلحة الأجيال المقبلة. وفي ختام اللقاء، قام المهندس محمد مشيط المزروعي، والدكتور المهندس ماجد الكثيري، بتسليم شهادة تكريم صادرة عن الشركة للمحاضر.

معاناة

تحدث المهندس عبد الله البادي، رئيس شعبة هندسة المياه، حول المعاناة الكبيرة التي كان يلاقيها سكان المنطقة في الحصول على المياه في الماضي، والجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة لتوفير المياه حالياً، ما يتطلب العمل على ترشيد استهلاكها. وقدم شرحاً حول التعرفة الجديدة للمياه والكهرباء، مؤكداً أن الهدف منها هو تشجيع الجميع على الترشيد، عبر اتباع ممارسات بسيطة وسهلة من دون أن تحد من حقهم في التمتع بالموردين المهمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض