• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد ثلاثة أعوام من العثور عليه في منزل صهر بن علي

تونس تسلم الجزائر «قناع جورجون» الأثري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

سلمت تونس أمس جارتها الجزائر قناع «جورجون» المصنوع من الرخام الأبيض الذي كان سرق من الموقع الأثري هيبون (شرق الجزائر) عام 1996، وعثر عليه في منزل صخر الماطري صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي عقب الإطاحة به في انتفاضة شعبية قبل أكثر من ثلاث سنوات. وقالت وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة التومي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها التونسي مراد الصقلي إثر احتفال تسلم القطعة الأثرية في متحف قرطاج «نسجل اليوم وقفة أخلاقية هامة ولها رمزية معبرة عن حسن التعاون والتضامن بين البلدين الشقيقين». واصفة سرقة التحفة الأثرية بأنه غدر في الظهر، وأن استعادتها هو استرجاع لجزء من الكيان الثقافي والتراثي للجزائر وجزء من هويتها.

ويعتبر قناع «جورجون» تحفة نادرة اكتشفها عالم الآثار الفرنسي شوبو عام 1930 بالموقع الأثري هيبون بعنابة، ويجسد صورة رأس رجل بشعر مجعد ومظهر مرعب يبلغ طولها نحو المتر، وعرضها 80 سنتيمتراً، ووزنها نحو 320 كيلوجراماً. ودعت وزيرة الثقافة الجزائرية إلى ضرورة تضافر الجهود الدولية لمحاربة سرقة الآثار والاتجار بها وشبهتها بالتهريب والإرهاب. وقالت «إن استعادة قناع جورجون هو حلقة ضمن سلسلة المساعي التي تبذلها بلادها لاسترجاع عدد كبير من التحف الأثرية المسروقة. وتابعت «لابد من مجهودات دولية لمحاربة سرقة الآثار والاتجار بها كما هو الحال في محاربة الإرهاب لصون تراث البلدان وحمايته». بينما قال الصقلي «سعداء بإعادة قطعة أثرية لا تقدر بثمن للشعب الجزائري بعد اتمام الاجراءات القانونية..ما للشعب الجزائري عاد للشعب الجزائري»، معتبراً أن إعادة القطعة الأثرية انطلاقة جديدة للتعاون الثقافي بين البلدين. (تونس - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا