• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شهد تخريج الدفعة 15 في كلية راشد بن سعيد البحرية

حمدان بن محمد: شباب الوطن أهل للمسؤولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

وام

أبوظبي (وام) شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي امس تخريج الدفعة الخامسة عشرة في كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية في أبوظبي. وهنأ سموه الخريجين وأشاد بكفاءتهم ومهارتهم العسكرية وإلمامهم بالعلوم العسكرية كافة التي تلقوها خلال الدورة والتدريب، مؤكداً سموه أن وطننا بخير ما دامت لديه هذه الثروة من الشباب الذين يثبتون يوماً بعد يوم أنهم أهل للمسؤولية وتحمل الأمانة الوطنية بكل كفاءة واقتداء وولاء لهذا الوطن العزيز وقيادته الرشيدة التي لم تبخل يوماً على أبنائها وبناتها بجزيل العطاء والرعاية والاهتمام في جميع مواقع العمل الوطني وفي المدارس والجامعات وكل القطاعات. ورفع سموه أسمى آيات الولاء والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله ، على دعمه اللامحدود وعطاءاته الإنسانية والمعنوية لقواتنا المسلحة الباسلة التي باتت تضاهي أعرق الجيوش تسليحاً وعلوماً وكفاءة وإخلاصاً للوطن وأهله. كما توجه سموه بعظيم الولاء والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله ، على متابعته الدؤوبة لتطوير قواتنا المسلحة وتحقيق التنمية المستدامة لشعبنا وذلك بدعم ومساندة من أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يصل الليل بالنهار عملًا ومتابعة لمسيرة قواتنا المسلحة في البر والبحر والجو، مما يبعث الطمأنينة في أن قواتنا المسلحة تسير بخطى ثابتة نحو الارتقاء الكامل بقدراتها التسليحية والقتالية والمعنوية لحماية الوطن الغالي ومكتسباته الحضارية والإنسانية. وبدأ الاحتفال، الذي حضره معالي محمد أحمد البواردي الفلاسي وكيل وزارة الدفاع والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة واللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية ، بالسلام الوطني ثم آيات من الذكر الحكيم. وتفقد سموه بعد ذلك طابور الخريجين ثم مر الطابور أمام المنصة الرئيسية على هيئة استعراض عكس مهارة الخريجين وانضباطهم العسكري. وقال العميد ركن بحري طارق خلفان عبدالله الزعابي قائد كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية في كلمته خلال الحفل: «وطني أبشر.. أبشري إمارات خليفة فهذا يوم يسمو في صفحات قواتنا المسلحة.. صفحة تضاف لإنجازاتها فها هو جيل من حماة الوطن يلتحقون بمن سبقهم من رجال القوات البحرية.. جيل يتوق لحمل أمانة الذود عن حياض الوطن ومياهه.. وإنه ليشرفنا سيدي رعايتكم حفل تخرج الدفعة الخامسة عشرة من المرشحين البحريين لكلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية.. فهذه الرعاية إيذانا بدفق دماء جديدة تسري في عروق وجسد قواتنا المسلحة وسيبقى يوماً خالداً للخريجين.. اليوم الذي تطلقون فيه سموكم العنان لعزائمهم نحو المستقبل بوعي وبصيرة مستنيرين برؤى القيادة الرشيدة». وأضاف أن ما يزيد يوماً سعدا أن يكون بين الخريجين زملاؤهم من مملكة البحرين ودولة قطر ودولة الكويت ودولة إريتريا مباركين لهم نجاحهم ومتمنين لهم التوفيق في بلدهم. وقال إن دولة الإمارات وطن أبحرت به قيادته بفلسفة متفردة في إدارة العقول والطاقات وفي شتى المجالات وفي خضم هذه المسيرة حملت القوات المسلحة على كاهلها الدور الأبرز وبكل حب ووفاء محققة إنجازات البناء الفارقة في تمكين القوة البشرية وداعمة لخطط البناء والتطوير. وأشار إلى أنه في محفل العلم العسكري والأكاديمي تمضي كلية راشد بن سعيد البحرية نحو ما رسم لها من أهداف وبكل عزيمة تضيف يوماً بعد يوم إنجازاً يسجل باسم الوطن وللوطن فالعمل بجودة عالية أصبح الخيار الحتمي ضمن منظومة قواتنا المسلحة لنظل أنموذجاً فريداً متمسكاً بتقاليد الانضباط العسكري ومواكباً لمعطيات العصر المعرفية والتقنية.. واليوم نجني ثمار خطة القيادة الطموحة لمستقبل هذا الوطن، فالخريجون يغادرون مهد رجال القوات البحرية مقبلين على تحديات مستقبلهم متسلحين بما أتموه من متطلبات تخرجهم بنجاح مستمدين بكل إصرار إيمانهم الراسخ بأن الانتساب للقوات المسلحة فخر لا يدانيه فخر وشرف لا يوازيه شرف.. فالله الله في أمانة أنتم فيها العين الساهرة التي تحرس الوطن وتذود عنه. وبعد ذلك وزع سمو ولي عهد دبي الجوائز على المتفوقين في الدورة وأدى الخريجون قسم الولاء للدولة ورئيسها ثم تسليم العلم من الدورة الخامسة عشرة إلى الدورة السادسة عشرة مصحوبا بالقسم على أن يحافظوا على علم الدولة مرفوعاً عالياً. واستأذن قائد الطابور سمو راعي الحفل للانصراف وغادر الخريجون أرض ميدان الاحتفال وسط تصفيق وحماس جمهور الحاضرين من كبار ضباط القوات المسلحة وأعضاء السلك الدبلوماسي لدى الدولة وأقارب الخريجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض