• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لقب «الليجا» يغادر «كتالونيا» في الطريق إلى «مدريد»

صحف إسبانيا: وداعاً بارسا.. وداعاً تاتا.. ميسي لا يزال مفقوداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

محمد حامد (دبي)

أكدت الصحف الإسبانية أن برشلونة في طريقه لوداع أجواء المنافسة على لقب الليجا، واتفقت في ذلك صحافة مدريد مع نظيرتها في كتالونيا، وعلى الرغم من أنه لم يخسر اللقب حسابياً حتى الآن، إلا أن حظوظه في الحفاظ عليه أصبحت في مهب الريح عقب خسارته المفاجئة أمام غرناطة بهدف دون رد، وفي المقابل تمكن الريال من اكتساح ألميريا برباعية بيضاء ليعزز من حظوظه في منافسة الأتليتي على لقب الدوري.

صحيفة «آس» عنونت: «وداعاً بارسا»، في إشارة إلى انتهاء حظوظه «منطقياً»، وليس حسابياً في المنافسة على اللقب، وأشارت الصحيفة المدريدية إلى أن ميسي لا يزال مفقوداً، فقد اختفى أمام أتلتيكو مدريد في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، ليخسر فريقه بهدف، وتكرر المشهد في الليجا أمام غرناطة، حيث لم يتمكن النجم الأرجنتيني من تقديم ما يبرهن به على وجوده في الملعب، ليقع الفريق الكتالوني في فخ هزيمة جديدة هي الثانية في غضون أيام، ومعها خسر المنافسة على دوري الأبطال، وأوشك على فقدان الليجا، وأضافت الصحيفة «تاتا يخسر عقاباً له على جلوس تشافي احتياطياً».

أما صحيفة «ماركا»، فقد اختصرت هزيمة البارسا وفوز الريال على صدر نسختها الورقية، قائلة: «حلم مدريد وكابوس برشلونة»، وتابعت: «إنه الكابوس خسارة مفاجئة لبرشلونة، وفوز مريح للريال»، وحرصت الصحيفة على نقل تصريحات تاتا مارتينو المدير الفني للبارسا، الذي اعترف بأن مصير فريقه لم يعد في يديه، كما أكد أن البارسا كان يستحق الفوز قياساً بالأهداف التي أهدرها.

وتابع تاتا: «أصبح من الواضح جداً أن الفوز بلقب الدوري لم يعد يعتمد علينا، مصيرنا لم يعد بأيدينا، ولكنني لن أنتقد فريقي، فقد حاولنا بشتى الطرق تحقيق الفوز وأهدرنا الكثير من الفرص، مشكلتنا الوحيدة هي عدم القدرة على إنهاء الهجمات بصورة مثالية، بالنسبة لي أشعر بالصدمة؛ لأننا لم نحقق الفوز، كان من الوارد جداً أن نفوز بخماسية مثلاً».

وتابع المدرب الأرجنتيني: «سوف نذهب إلى نهائي الكأس أمام الريال وهدفنا الوحيد هو الفوز، بالطبع لا نشعر بأننا في حالة جيدة عقب الخسارة في دوري الأبطال ثم الليجا».

من ناحيته، عبر كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال عن شعوره بالدهشة تفاعلاً مع هزيمة البارسا على يد غرناطة، وقال: «هزيمة البارسا لن تغير كثيراً من الأمر، سوف نستعد بقوة لنهائي الكأس، بالطبع هزيمة البارسا مفاجأة بالنسبة لي، لأنهم ببساطة أفضل من غرناطة، ولكن الأندية التي تسعى للهروب من القاع تصبح خطيرة جداً على الأندية الكبيرة في نهاية الموسم، الجميع يقاتل في هذا الوقت، أعتقد أن برشلونة لم يخرج من سباق المنافسة على اللقب حتى الآن، يمكنهم الفوز بالليجا في نهاية الموسم، سوف يقاتلون حتى الرمق الأخير».

وواصل «كارليتو»: «لن نشغل أنفسنا بنتائج الآخرين، نحن الآن في مرحلة الانشغال بالنفس وبنتائجنا، نترقب عودة كريستيانو رونالدو، فهو بالنسبة لنا لاعب لا يعوض، ولكننا نحاول البحث عن أفضل الحلول، مثل توظيف إيسكو مثلاً، لدينا ما يكفي من الوقت للاستعداد جيداً لمباراة نهائي كأس الملك، ومواجهة البايرن في قبل نهائي دوري الأبطال».

وفي كتالونيا، لم تختلف الصورة كثيراً، فقد عنونت صحيفة «سبورت»: «وداعاً للقب الليجا.. ودعاً تاتا.. وداعاً» وتابعت: «ليو ميسي لم يظهر في غرناطة»، وفي موضع آخر، قالت: «مباراتان بلا أي هدف.. هزيمتان في أيام عدة.. لقبان ذهبا أدراج الرياح»، في إشارة إلى الهزيمة من الأتليتي وغرناطة في دوري الأبطال والليجا، وعجز الفريق عن تسجيل أي هدف في المباراتين، على الرغم من أهميتهما، فالأولى أطاحت به من الأجواء القارية، والثانية جعلت حظوظه في مهب الريح على مستوى البطولة المحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا